الأحد - 29 أيار 2022
بيروت 25 °

إعلان

"حكومة الفالج": شدّوا الأحزمة؟

المصدر: "النهار"
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
حتى لو كانت هذه الحكومة من الملائكة الأطهار، فإنها لن تجرؤ على الدخول الى جهنم لانتشال لبنان من الحريق (حسام شبارو).
حتى لو كانت هذه الحكومة من الملائكة الأطهار، فإنها لن تجرؤ على الدخول الى جهنم لانتشال لبنان من الحريق (حسام شبارو).
A+ A-
هل كان من الضروري أن يطالب الرئيس نجيب ميقاتي اللبنانيين المتضورين جوعاً بشد الأحزمة، ولماذا لا يشدها أعضاء منظومة النهب السياسية التي ذبحت لبنان؟ وهل كان من الضروري أن ينخرط ميقاتي في كل هذه الجدليات على امتداد شهر ونيف، وهو طالع نازل للتباحث مع الرئيس ميشال عون، في مسألة تشكيل "حكومة الفالج" التي لن تتمكن حتماً من وقف الإنهيار والاحتراق في نار جهنم، التي بشّرنا بها عون منذ أشهر، فوصلنا إليها فحماً ورماداً، في كل ما يتصل بالمتطلبات الدنيا لحياة المواطن في بلد مزرعة افلسه ودمره الفاسدون، الذين ستبقى لهم دائماً الكلمة والفعل والتقرير في كل ما يتصل بتعليق اللبنانيين على المشانق، ليس امام محطات الوقود وفي ظلمة الليالي فحسب، بل في كل شيء من رغيف الخبز الى حبة الدواء الى حليب الأطفال؟!كانت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم