السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

حان الوقت لقلب الصفحة السوداء

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
تعبيرية (نبيل إسماعيل).
تعبيرية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
يشكل حزن جميع البريطانيين الكبير على غياب الملكة الراحلة إليزابيت الثانية مناسبة لدعوة الطاقم الحاكم اللبناني بدءاً برئيس الجمهورية، الى التأمّل في مسيرتهم السياسية والوطنية، وكيف سيكون رد فعل المواطن اللبناني عند غيابهم. وإلى التأمّل لا بدّ من الدعوة الى الاقتناع بأنهم جميعهم عابرو سبيل ليس أكثر. نقول هذا مع قرب انتهاء ولاية رئيس الجمهورية ميشال عون، وتزايد المؤشرات التي تفيد أنه لن يخرج من قصر بعبدا الرئاسي بسلاسة. بل بالأحرى إن بطانته تجهّز لإشعال أزمة بنهاية الولاية الرئاسية، بالرغم من أن جميع المؤشرات تدل على أن وريث عون لن يخلفه في المنصب، ولن يكون خروج عون مدعاة حزن الرأي العام على انتهاء اسوأ ولاية رئاسية في تاريخ هذا الكيان منذ مئة عام. بل نزعم أن معظم اللبنانيين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم