الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

الخارج لن يساعدنا ما لم نقاوم

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
أرشيفية (نبيل إسماعيل).
أرشيفية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
ثمة مبالغة محلية في الحديث عن الاجتماع الثلاثي أو الرباعي الذي ينتظر أن تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس حول الأزمة اللبنانية. المبالغات ليست طارئة على بعض الإعلام اللبناني، ولا هي غريبة عن العقلية اللبنانية التي تتوهم أن لبنان محور الكون الذي يدور في فلكه الآخرون. الحقيقة في مكان آخر. فبالنسبة الى موضوع الاجتماع الباريسي يمكن القول إن الظروف الخارجية لم تنضج بعد من أجل البحث في موضوع الرئاسة بالتفاصيل، بالرغم من أن المجتمعين العربي والدولي يستعجلان القوى اللبنانية انتخاب رئيس جديد للجمهورية، والمسارعة الى تكليف رئيس للحكومة الجديدة وتشكيلها بسرعة من أجل إتمام حلقة المؤسسات الدستورية التي تحتاج إلى أن تعود الى العمل توطئة لإطلاق برنامج إنقاذي يحتاج إليه لبنان في أسرع ما يمكن.  هذا الهدف يبقى نظرياً ما دامت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم