الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

"الترجمات العربية للكتاب المقدّس وأثرها في عصر النهضة": أمين ألبرت الريحاني يدعو إلى عهد جديد للعهد الجديد - القديم

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
"الترجمات العربية للكتاب المقدّس وأثرها في عصر النهضة".
"الترجمات العربية للكتاب المقدّس وأثرها في عصر النهضة".
A+ A-
قرأت من الغلاف إلى الغلاف كتاب الدكتور أمين ألبرت الريحاني "الترجمات العربية للكتاب المقدّس وأثرها في عصر النهضة" الصادرمؤخّراً عن "دار نلسن"، وقبل أن أعرض الكتاب الذي يتحدث عن ترجمات العهدين القديم والجديد اللذَيْن تتبنّاهما الديانة المسيحية( أي جمع كتب اليهود بما فيها التوراة كعهد قديم والإنجيل بكتبه الأربعة كعهد جديد) إلى اللغة العربية منذ القرن السادس عشر إلى القرن التاسع عشر الذي شهد الترجمتين الرئيسيتين الأخيرتين البروتستانتية والكاثوليكية.... قبل أن أعرض الكتاب سأسارع إلى التوقف عند ثلاثة أفكار - استنتاجات بين الخلاصات العديدة التي يصل إليها الكاتب في هذاالكتاب لأنها برأيي شديدة الأهمية.هي ثلاثة أفكار أوافقه في أولاها وأعارضه في ثانيتها وأفكِّر متأملاً في ثالثتها:1- في الصفحة 126 وقد أصبح الباحث في الأجزاء الأخيرة من دراسته يكتب مستندا إلى ما أثبته وثبّته من أدوار اللبنانيين في ترجمات العهدين القديم والجديد إلى اللغة العربية منذ القرن السابع عشر ما عدا واحدة هي الإنكليزية لم يساهم فيها سوى مترجمين إنكليز(1657) يكتب التالي:" كوكبة من اللبنانيين نقلوا العهد القديم ثم العهد الجديد إلى العربية وكانوا في عملهم هذا ينقلون كذلك اللغة العربية من العهد القديم إلى العهد الجديد".اشتقاق مضموني لغوي: العهد الجديد للغة العربية. لم يأت أمين ألبرت الريحاني وحده برأي شبه متفق عليه من حيث تأثير ترجمة الكتاب المسيحي المقدّس على اللغة العربية الحديثة، ولكن القول ب"عهد جديد" لهذه اللغة انطلاقا من ذلك هو توصيف مبتكر وخلاق. كيف ننسى هنا، ونقول هذا في معرض التأييد لصياغة الباحث،أن المصلح الألماني مارتن لوثر في نظر الألمان المعاصرين هو المؤسِّس للغة الألمانية الحديثة مع ترجمته للعهد الجديد (نُشِرت عام 1522) ثم العهد القديم (1534) وهذا طبعا ما كان في ذهن أمين ألبرت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم