الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

تعويض الفاقد التعليمي وإجراء الامتحانات!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
طلاب من مدرسة سانت جوزيف الثانوية يجلسون في ساحة المدرسة لتشكيل كلمة "سلام" (أ ف ب).
طلاب من مدرسة سانت جوزيف الثانوية يجلسون في ساحة المدرسة لتشكيل كلمة "سلام" (أ ف ب).
A+ A-
لا شك في أن المهمة الاولى للتربية اليوم هي في تعويض الفاقد التعليمي الذي تسببت به جائحة كورونا والتعطيل وإضرابات الأساتذة، وهو أمر أحدث فجوة في العملية التعليمية تحتاج إلى تقليص لإعادتها إلى مسارها الصحيح ولإنقاذ السنة الدراسية وصولاً إلى إجراء امتحانات سليمة تسمح بإبقاء الشهادة اللبنانية ذات مستوى وتستعيد الثقة التي فقدتها خلال السنوات السابقة. والكلام عن الفاقد التعليمي لا يستقيم فعلاً إلا بالاعتراف بوجود أزمة بنيوية في التعليم ليست وليدة اليوم بل هي نتاج تعثرات تراكمت على مدى زمني لم تستطع التربية خلاله اجتراح خطط للخروج من النفق الذي كان التعليم يدخل فيه بسبب قصور في الرؤية والتخطيط وضعف المشاريع التي كانت تطلق لمعالجة المشكلة، فذهبت في السنوات الماضية إلى خيارات سهلة، عبّرت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم