الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 22 °

إعلان

"المنظومة الحاكمة" و"المعارضة" يتقاذفان تهمة تأجيل الانتخابات... هاشم لـ"النهار": جاهزون تماماً ولكن لم نحسم تحالفاتنا

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
جلسة نيابية في الأونيسكو (نبيل اسماعيل).
جلسة نيابية في الأونيسكو (نبيل اسماعيل).
A+ A-
كلّما دنا الموعد المبدئي للانتخابات النيابية يكبر السؤال المقرون بالخشية عن احتمال تأجيل هذا الاستحقاق المفصلي لبعض الوقت. اللايقين هذا يعززه بطبيعة الحال أمران أساسيان، الاول أنه سبق قبل الانتخابات الاخيرة أن أُرجئ هذا الاستحقاق مرّتين متتاليتين ولأكثر من 9 أعوام، والثاني أن الفريقين الأساسيين اللذين يستحوذان على كل مقاليد المشهد السياسي ويزعم كل منهما تمثيل الاكثرية أي ما يسمّى أحزاب "منظومة السلطة الحاكمة" والفريق الآخر المسمّى "قوى الاعتراض والتغيير" يتبادلان يومياً تقاذف كرة المسؤولية عن التعطيل والإرجاء، إذ إن الفريق الثاني يتهم الاول بالسعي الى الإرجاء وإبقاء القديم على قدمه انطلاقاً من خلفية حسابات مضمرة أجراها وأظهرت له عجزه البيّن عن الاحتفاظ بالمقاعد التي حصدها في الانتخابات الماضية، لذا فهو شرع في رحلة التهرّب واختلاق الأعذار لكي لا يُجبر على تجرّع كأس الهزيمة الأكيدة، فيما فريق "الأكثرية الحالية" بدأ يصدع بنظرية فحواها أن الآخر هو من بدأ "يبشّر" بالتأجيل لأنه ثبت له بالبرهان والدليل الحسّي أن كل "تهويلاته ومزاعمه" التي دأب على إطلاقها منذ فترة وتوحي بأنه حاصد ولا ريب أكثرية مريحة ستوفر له فرصة قلب المعادلات رأساً على عقب، قد ثبت له...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم