الأربعاء - 18 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

رسالة الخارج: الحكومة الشرعية تفك العزلة!

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي (نبيل اسماعيل).
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي (نبيل اسماعيل).
A+ A-
تنهال الزيارات الديبلوماسية على لبنان في رسالة قوية تفيد بان مجرد وجود حكومة مسؤولة في لبنان من شأنه ان يرفع مستوى التعاطي الدولي ويحرك هذا التعاطي ما يدحض عملانيا ادعاء وجود حصار او عزلة على لبنان علما ان لهذه الدول مصالحها المباشرة. فمضمون الرسالة ان اي حكومة في ظل ما وصل اليه البلد من انهيار يظل أفضل من الفراغ على رغم ان اداء الوزراء لم يرتق بعد إلى مستوى المسؤولية كما بالنسبة إلى غياب وزير الطاقة مثلا الذي يوقف بتوقيعه تسليم المحروقات إلى المحطات. يقول مسؤولون دوليون ان عملية النهوض بلبنان، في حال صدقت النيات الإنقاذية ولم تعد الاجندات السياسية المتصارعة محليا واقليميا إلى الواجهة ستأخذ وقتا وستستهلك أكثر من رئيس للجمهورية وأكثر من رئيس للحكومة. بات الطريق معبدا امام الدول لان تحاور الحكومة وتحدد لها سقوف عملها واشتراطاتها في ظل استغلال التركيز على اولويات الانقاذ الاجتماعي وترك الامور السياسية جانبا. فاذا حصل ولم تستطع الحكومة الجلوس سريعا مع صندوق النقد الدولي من اجل ان تبدأ المفاوضات معه على خطة التعافي أو إذا برزت مسائل سياسية طارئة فانه يخشى ان عملية محاولة الصعود من الهاوية ستصاب بعراقيل كبيرة على افتراض ان هناك ارادة لاتاحة الصعود من الهاوية، وهذا ليس اكيدا بل هو تحت الاختبار المحلي والخارجي على حد سواء. التشجيع للرئيس نجيب ميقاتي للمضي قدما واضح وصريح على قاعدة ان اي تواصل تجريه حكومة شرعية مع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم