السبت - 03 كانون الأول 2022
بيروت 20 °

إعلان

(2) "مَن قرّر "التخلّص" من الإمام موسى الصدر عام 1978"؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
الإمام موسى الصدر.
الإمام موسى الصدر.
A+ A-
"اتصلتُ بجوزف (أبو شرف) الذي كان صلة الوصل بيني وبين قيادة حزب الكتائب في الأشرفية واتفقتُ معه على موعد للقاء محدّد مع أمين الجميّل الذي تعرّفت إليه سنة 1972 عندما زرتُ لبنان مترجماً ضمن وفدنا البرلماني، وكان نائباً في البرلمان" كتب الديبلوماسي السوفياتي العريق فاسيلي كولوتوشا في مذكراته "حكايا ونوادر المترجم العجوز" أو "مرفوع عنها السرية". أضاف: "في اليوم المحدّد وصلتُ الى مكان الإجتماع والتقيت الجميّل واستمر حديثنا ثلاث ساعات. كان أمين البادئ بإعطاء الحديث طابعاً حاداً مع سمةٍ عدائية، وقال إنه سعيد بهذا اللقاء الذي يتيح الفرصة لإبلاغ السفارة السوفياتية بكل "ما هو مؤلم لدرجة الغليان". فاعتبر الحرب في لبنان نتيجة مؤامرة دبّرها الإتحاد السوفياتي والدوائر اليسارية الدولية، وقال إن لبنان كان يعيش في هدوء وأمان وازدهار، كما كان نموذجا للتعايش المشترك السعيد بين مختلف الطوائف. فجأة ظهرت منظمة التحرير الفلسطينية فتدخّلت في الحياة السلمية للبنانيين، وعلى الفور تحرّك اليساريون المحليون وراحوا يطالبون بتحطيم النظم والتقاليد الراسخة. بطبيعة الحال وراء منظمة التحرير الفلسطينية واليساريين المحليين تطل علينا هيئة موسكو... هذه السياسة المسيئة والبغيضة لموسكو دفعت الكل الى الإبتعاد عنها حتى أقرب الحلفاء الإقليميين للإتحاد السوفياتي مثل سوريا. استمر هذا المونولوغ ساعة فطلبت بعده أن يأذن لي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم