السبت - 24 شباط 2024

إعلان

الخطر على الديموغرافيا اللبنانية

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
التلاميذ السوريون العائدون من العطلة الصيفية يحضرون اليوم الأول من المدرسة في العاصمة السورية دمشق (أ ف ب).
التلاميذ السوريون العائدون من العطلة الصيفية يحضرون اليوم الأول من المدرسة في العاصمة السورية دمشق (أ ف ب).
A+ A-
ليست مسألة عنصرية، ولا هي مذهبية، ولا سياسية، كما يحلو لكثيرين من المزايدين تحوير الوقائع والامور وتفسيرها على هواهم، أو وفق أجندات جمعيات ومنظمات تستفيد من المناداة بحقوق وشعارات مبدأها صحيح وواقعها مختلف تماما. يوم نشرت "النهار" دراسة علمية، انجزتها احدى المنظمات، عن تأثير اللاجئين السوريين على زيادة التلوث في لبنان، قامت الدنيا ولم تقعد، باعتبار إبراز الموضوع عملاً عنصرياً عدائياً بامتياز، علماً ان كل زيادة غير متوقعة في عدد السكان تشكل ضغطاً على البنى التحتية، وعلى نوعية الخدمات العامة، وعلى التلوث في المياه والهواء والنفايات، خصوصا في بلد مثل لبنان، خدماته ضعيفة أصلاً، ونوعيتها ما دون الجيّدة، وهي صارت متهالكة حاليا، اذ لا كهرباء ولا مياه، وحاليا خدمة الهاتف والانترنت متقطعة، والحبل على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم