الإثنين - 05 كانون الأول 2022
بيروت 18 °

إعلان

صورة المكنسة "وساماً من رتبة أمّ"

المصدر: "النهار"
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
تعبيرية (حسن عسل).
تعبيرية (حسن عسل).
A+ A-
"للمستقبل أسماء عدّة. للضعفاء هو المستحيل، لضعاف القلوب هو المجهول، لكن للشجعان هو الأحبّ".هيغو (البؤساء)لا أذكر في أيّ عهد بدأت عادة نشر صور الاستقبالات الرئاسية اليومية. وهوعمل غير مألوف في الجمهوريات الأخرى، إذ ليس حدثاً أن يستقبل الرئيس وزيراً، أو صديقاً، أو عائلة جاءت تشكره على تعزية. وإنما هو عمل، أو واجب، أو جزء منهما. لكن التقليد بدأ، وأصبح من الصعب التخلي عنه لكي لا يبدو ذلك نقداً لمن سبق.الرئيس ليس في حاجة الى شهود على أنه يعمل. وقد كان التقليد مثار تعليقات ساخرة في بعض دول الخليج في الماضي. واقترح سياسي محترم إنشاء قناة خاصة للاستقبالات والعناقات اليومية، وطرح اسماً لها، هو “Kissing News”، بدل إضاعة وقت الناس في صور يومية من نوع "استقبل" و"ودّع".في أيّ حال، لا ضرر. دعهم يتصوَّروا. لكن هذا التقليد اللذيذ يتحوّل الى رتابة غير لائقة عند تشكيل الحكومات. وهو أمر كثير التكرار في الجمهورية الفاضلة، إذ عندها تتكرّر كل يوم تقريباً زيارة الرئيس المكلف للقصر الجمهوري للتشاور، فيتكرّر المشهد والصورة ومعالم الوجوه غير المقروءة.ضرب الرئيس سعد الحريري الرقم القياسي في الطلوع والنزول على درب بعبدا، إلى أن قرر، أو...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم