الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

لبنان "المنتصر" كيف يوظّف انتصاره؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
جلسة في بعبدا برئاسة عون.
جلسة في بعبدا برئاسة عون.
A+ A-
ادخلت بعض المواقف الاميركية من الاقتراحات الاخيرة التي وضعها الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين بلبلة حيال اتفاق لم تتضح تفاصيله بعد على رغم ابداء الاقتناع في هذه المواقف بان لبنان حظي بحصة الاسد من هذا الاتفاق . غرد ديفيد فريدمان السفير الاميركي السابق في اسرائيل بين 2017 و 2021 قائلا " لقد أمضينا سنوات نحاول التوسط في صفقة بين إسرائيل ولبنان بشأن حقول الغاز البحرية المتنازع عليها. اقتربنا بشدة من الانقسامات المقترحة بين 55-60٪ للبنان و 45-40٪ لإسرائيل. لم يتخيل أحد حينها أن 100٪ للبنان و 0٪ لإسرائيل. أحب أن أفهم كيف وصلنا إلى هنا." . هذا الموقف مماثل للذي اعلنه ايضا مساعد وزيرة الخارجية الأميركية السابق لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر من "أنّ فرص نشوب حرب بين إسرائيل و"حزب الله" "لا تزال مرتفعة للغاية"، على الرغم من التقدم في اتفاقية ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل. واوضح في تصريح لقناة اسرائيلية، أنّ الاقتراح الذي قدمه هوكشتاين ، "لا يفعل شيئًا لخفض أو تخفيف التوترات على طول الخط الأزرق حيث ينقب حزب الله"، معتبراً أنّ "الصفقة قد تؤدي إلى تأجيل الصراع، لكنها لا تضمن أمن إسرائيل". وقال شينكر ايضا "يبدو أن إسرائيل وافقت على منح اللبنانيين 100 في المئة مما يريدون"، مبيّنًا أنّ "حقل قانا الذي سيخضع لسيطرة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم