السبت - 03 كانون الأول 2022
بيروت 18 °

إعلان

يوسف الخليل: "نهاية" مغامرة وزارية ظنَّ أنها محصّنة بتفاهمات

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
يوسف الخليل.
يوسف الخليل.
A+ A-
ما هي الدوافع الجوهرية التي حدت بوزير المال في حكومة تصريف الاعمال الدكتور يوسف الخليل الى الانتقال من مصرف لبنان الى ساحة النجمة ليتولى الوزارة الاكثر حساسية في المرحلة الاكثر حراجة، وهو المعروف عنه انه لم يكن يوما تحت عباءة الثنائي الشيعي الذي يعتبر هذه الوزارة "مطوّبة" باسمه ومن ثوابت حصته بموجب نظام التقاسم والمحاصصة الفارض نفسه منذ زمن؟ وفي الموازاة ثمة من يطرح السؤال معكوسا: ما الذي دفع برئيس مجلس النواب نبيه بري الى الارتضاء بشخصية كانت دوما تحرص على النأي بنفسها عنه؟ عشية الحديث عن قرب ولادة حكومة جديدة يبدو هذا السؤال المزدوج قديما ومن باب لزوم ما لا يلزم، خصوصا انه سبق ان اثير غداة انطلاق حكومة الرئيس نجيب ميقاتي. ولكن الثابت ان هناك من اعاد اثارة السؤال عينه عندما تابع المتابعون عبر شاشات النقل الحيّ جلسة مجلس النواب ما قبل الأخيرة والتي خصصت لاقرار مشروع الموازنة العامة ومشهد الرئيس بري وهو يقاطع فجأة وبلهجة من ضاق ذرعا الوزير الخليل الذي كان يتلو مشروع الموازنة وفقا للآليات المعمول بها منذ تأسيس المجلس، ويطلب منه الكفّ عن التلاوة ويدعو في المقابل الرئيس ميقاتي الى اخذ مكانه على المنبر من دون ان يجاري طلب الخليل السماح...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم