الثلاثاء - 28 حزيران 2022
بيروت 25 °

إعلان

رأس قرداحي هدية لماكرون أم لتطيير البيطار؟!

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
الوزير قرداحي عقب تقديم استقالته (نبيل إسماعيل).
الوزير قرداحي عقب تقديم استقالته (نبيل إسماعيل).
A+ A-
لا تمثّل استقالة وزير الإعلام جورج قرداحي قيمة في ذاتها، فهي في أحسن الأحوال مجرد خطوة أولى صغيرة في رحلة الألف ميل على طريق إصلاح العلاقات اللبنانية - العربية، ولا سيما منها الخليجية التي تمثل المملكة العربية السعودية عمودها الفقري. ولا تمثل الاستقالة قيمة فعلية بعدما تأخرت كثيرا، وبعدما أعطيت حجما اكبر من حجمها الحقيقي. فأزمة لبنان مع دول مجلس التعاون الخليجي أعمق بكثير، وتعود الى تراكمات حصلت على مدى الأعوام الماضية، وصولا الى حد ان يؤدي كلام "خفيف" جاء على لسان قرداحي الى انفجار أزمة ديبلوماسية بتداعيات قاسية. التراكمات لا ترتبط بأشخاص، ولا بتصريحات ومواقف، بل بكون لبنان تحوّل على مدى الأعوام الماضية الى منصة انطلق منها عدوان متمادٍ على أمن الخليج، بدءاً بالعدوان الأمني...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم