الجمعة - 19 نيسان 2024

إعلان

السنة الدراسية مهدّدة... وفصل جديد من العبث بالتعليم!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
أرشيفية (حسن عسل).
أرشيفية (حسن عسل).
A+ A-
يسلك التعليم الرسمي مع انتهاء عطلة الأعياد مساراً مختلفاً بعد تلويح الأساتذة بالإضراب والمقاطعة مجدّداً طلباً لتحسين ظروفهم المعيشية عبر زيادة الرواتب ومنح الحوافز بالدولار، في الوقت الذي تحاول فيه وزارة التربية إيجاد حلول للأزمة المالية وتوفير مقوّمات استكمال السنة الدراسية. وفي المقابل يستعدّ أساتذة الخاص لتنفيذ سلسلة من التحركات بعد 8 الجاري ورفعت نقابتهم مطالب تتعلق بتحسين أوضاعهم ومساواتهم بالتقديمات التي يحصل عليها أساتذة الرسمي انطلاقاً من وحدة التشريع بين القطاعين.التعليم عامة يمر بأسوأ أزمة في تاريخه سببها الانهيار في البلد والتراكمات المستمرة منذ ما يقرب من أربع سنوات. فإذا قرر المعلمون مجدداً المقاطعة فسنكون أمام منعطف جديد يحمل الكثير من الأخطار على المدرسة ويزيد من نسبة الفاقد التعليمي، ويهوي بهذا القطاع إلى منزلقات ليس من السهل الخروج منها.ومنذ انطلاق السنة الدراسية في التعليم الرسمي،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم