الخميس - 27 كانون الثاني 2022
بيروت 11 °

إعلان

هل بقي لبنان مرتكزاً لإعادة إعمار سوريا؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
أطفال سوريون (أ ف ب).
أطفال سوريون (أ ف ب).
A+ A-
لا يزال لبنان متأخرا بحوالي 6 نقاط فقط لكي يلتحق بسوريا من حيث نسبة الفقر التي اصابت اللبنانيين. فوفقًا لبرنامج الغذاء العالمي، يعيش 90 بالمائة من السوريين تحت خط الفقر، وحوالي 12.4 مليون شخص - ما يقرب من 60 بالمائة من سكان سوريا - يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 57 بالمائة منذ العام 2019. والتقويم الاخير لمنظمة الاسكوا خلص إلى ان معدل الفقر في لبنان تضاعف من 42 في المئة في العام 2019 إلى 82 في المئة في 2021 اي ما يقرب من وجود 4 ملايين شخص يعيشون في فقر متعدد الابعاد. بات معدل الفقر في لبنان يقترب من معدل الفقر في سوريا إذا كان هذا في الواقع طموح اهل السلطة او من يتحكم بالوضع اللبناني وعدم الرغبة في القيام باي خطوة تمنع هذا الانزلاق المريع إلى هذه الحال الكارثية.لا تزال دول اعضاء في مجلس الامن تعرب عن مخاوفها من ان اعادة التطبيع مع نظام بشار الاسد من شأنها ان تلغي الضغوط عليه من اجل اجراء تعديلات دستورية وفقا للقرار ٢٢٥٤. اذ لم تحقق قلقها من واقع الانفتاح الاردني والاماراتي باعتبارهما من المؤشرات التي تسمح للنظام السوري بالرهان على انه يستطيع التعويل على المزيد من الوقت ايا كان الواقع التي باتت عليه سوريا والاثمان التي دفعتها. اذ تفقد الدول الغربية التي لا تستطيع بسهولة التراجع عن الاتهامات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم