الجمعة - 19 آب 2022
بيروت 28 °

إعلان

أي مكامن قوة يستند إليها ميقاتي في مواجهة العهد؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
لقاء بين الرئيسين عون وميقاتي في بعبدا.
لقاء بين الرئيسين عون وميقاتي في بعبدا.
A+ A-
لم يكن مفاجئاً ان يسارع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي الى تقديم مسودة غداة انتهاء استشاراته غير الملزمة في المجلس النيابي، على قاعدة إظهار حرصه على عدم اضاعة الوقت في وضع اكثر من صيغة حكومية، فيما عمر الحكومة لن يتجاوز المئة يوم. ولم يكن مفاجئاً ان يعمد الى تعديلات طفيفة على حكومته المستقيلة، انطلاقاً من اقتناعه، كما غالبية الكتل التي استمع اليها، بأن العمر القصير للحكومة العتيدة لا يرفع سقف الطموح الى تشكيل حكومة وازنة قادرة على مواكبة التحديات الجمة التي تواجه البلاد. باعتبار ان هكذا حكومة يجب ان تولد مع بداية عهد جديد وليس على أبواب افول عهد يستعد سيده للرحيل. لكن المفاجأة جاءت من حيث لم يكن فريق هذا العهد يتوقعه. اذ اقدم ميقاتي على اجراء تعديل مهم في حصة هذا الفريق من خلال انتزاع وزارة الطاقة من يده ومنحها لشخصية سنية غير سياسية. يعي ميقاتي ان إجراء كهذا لن يسهل عليه مسار التأليف، كما انه سيثير موجة عارمة من الاستياء بعدما عمد الفريق العوني على مدى اكثر من عقد على "تطويب" هذه الحقيبة له، وهو خاض معارك شرسة لمنع انتزاعها منه تحت مبرر انه الوحيد القادر على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم