الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 30 °

شبهٌ بين مصافحة ترامب- كيم ومصافحة نيكسون-ماو تسي تونغ؟

المصدر: " ا ف ب"
جورج عيسى
Bookmark
A+ A-
من سنغافورة إلى بانمونجوم... التفاوض يتقلّصفي بعض الأوقات، قد تكون اللقاءات الشكليّة ضروريّة لإذابة الجليد بين المتخاصمين. وفي هذا السياق، احتاجت العلاقات الثنائيّة بين واشنطن وبيونغ يانغ إلى لقاء كهذا بعد فشل قمّة فيتنام. لكنّ القلق الذي عبّر عنه البعض برز في المنحى التنازليّ للمفاوضات الثنائيّة. علاوة على ذلك، وبحسب هذا التحليل، قد يغيّر اللقاء الأخير الذي جمع ترامب وكيم السياسة الأميركيّة تجاه بيونغ يانغ. "مستشاروه سينكرون ذلك، لكن حين دخل دونالد ترامب كوريا الشماليّة الأحد، ابتعد عمليّاً عن هدف إدارته المعلن بالإزالة الكاملة لأسلحة كيم جونغ أون النووية". استشهد مراسل شؤون الأمن القوميّ في مجلّة "ذي اطلانتيك" يوري فريدمان بعدد من الباحثين في الملفّ النوويّ لكوريا الشماليّة كي يصل إلى هذا الاستنتاج. وأضاف أنّ أهمّ ما غاب في ذاك اللقاء هو القضيّة التي دفعت أساساً ترامب وكيم للجلوس معاً إلى طاولة واحدة: الأسلحة النووية. فمنذ مصافحة ترامب لكيم وصولاً إلى تعليقاتهما للصحافيّين لم يتحدّث الرئيس الأميركيّ عن هذا الملفّ. وأظهر فريدمان المسار الانحداريّ للمفاوضات بين الزعيمين: في قمة سنغافورة، اتفقا على مضمون فضفاض، وفي فيتنام لم يتّفقا على أيّ شيء، أمّا في كوريا الشماليّة فلم يذكرا الموضوع أصلاً.<!-- TAG START { player: "Annahar Player", owner: "Annahar", for: "Annahar" } --><div itemprop="video" itemscope itemtype="http://schema.org/VideoObject"><div id="59f030221de5a11de72778e2" class="vdb_player vdb_59f030221de5a11de72778e259a66309d843c856ad74f3cd" vdb_params="m.adunit=test&m.onLoad=setAdUnit" > <script type="text/javascript">var aolAdUnitName = "/7229/Annahar" + (aolAdUnitName = void 0 !== signal.Page.ChannelLevel3 && "" != signal.Page.ChannelLevel3 && null != signal.Page.ChannelLevel3 ? "/"+signal.Page.ChannelLevel1+"/"+signal.Page.ChannelLevel2+"/"+signal.Pag...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة