الإثنين - 02 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

هل تخطّت كلينتون "صدمة" الخسارة؟

المصدر: "نيويورك بوست"
"النهار"
هل تخطّت كلينتون "صدمة" الخسارة؟
هل تخطّت كلينتون "صدمة" الخسارة؟
A+ A-

حين سئلت كلينتون عن الذين يريدون أن تغادر المسرح السياسي ويطالبونها ب "السكوت"، قالت إنّها "صُعقت" من واقع أنّ هذا الكلام لم يُوجّه مطلقاً إلى أي رجل. ونقلت هذا الأمر عن أحد الموظفين الشباب في فريق عملها لكن من دون أن تذكر مرجع هذه الإحصائيّة كما أوضحت ديداج. وأضافت كلينتون أنّه حان الوقت لكي يُسمح للنساء بأن يكنّ على طبيعتهنّ كما يُسمح للرجال أيضاً بأن يكونوا على طبيعتهم. لكنّ المرشحة السابقة قالت إنّها تندم على بعض الأشياء التي قالتها.

"أستطيع تحقيق الأفضل. هنالك أشياء قلتها وأحب سحبها". تشير الكاتبة إلى أنّ كلينتون ربّما قصدت بذلك ملاحظات أبدتها أوائل هذا الشهر في الهند حين قالت إنّ النساء يواجهن ضغطاً متواصلاً للتصويت بالطريقة التي يريدها أزواجهنّ. وهذا ما وجده النقّاد تصريحاً جندريّاً. وتابعت الكاتبة مشيرة إلى أنّ كلينتون توجّهت بكلام مماثل في أيلول الماضي بطريقة بدت وكأنها تلوم النساء لخسارتها.

وقالت كلينتون إنّ مجموعة صغيرة من القوى النافذة باتت تسيطر على الحزب الجمهوري بحيث يمكن لهذه القوى أن تموّل مرشحاً آخر إذا لم يحصل على ثقة اليمين المتطرف. وأوضحت أنها كانت تقصد بذلك جمعية البنادق الوطنية التي شكّلت إحدى هذه القوى. وتحدثت كلينتون عن الانتخابات المقبلة وعدد من الجمهوريين الذين أعلنوا اعتكافهم عن الترشح مجدداً. بالنسبة إليها، يغادر هؤلاء الميدان السياسي لأنّهم يعلمون أنّهم لن يحوزوا الدعم المادي لليمين المتطرف. وانتقدت كلينتون ترامب مراراً غير أنّها لم تذكر اسمه سوى مرة واحدة فقط. وتمنت أن تكون الانتخابات النصفية "نقطة تحول" آملة أن يذهب عدد كافٍ من الناخبين للاقتراع من أجل تحقيق التغيير الذي تأمله.



الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم