الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

إبنة الـ21 عاماً تروي تفاصيل صباح الميلاد: قُتلت أمي بين ذراعي

المصدر: "دايلي مايل"
إبنة الـ21 عاماً تروي تفاصيل صباح الميلاد: قُتلت أمي بين ذراعي
إبنة الـ21 عاماً تروي تفاصيل صباح الميلاد: قُتلت أمي بين ذراعي
A+ A-

قتلت جاين تول ريت في صباح عيد الميلاد بين ذراعي ابنتها شارلوت ريت في منظقة "سي.أو أنتريم" في إيرلندا، وذلك بعد أن دافعت عنها خلال هجوم تعرّضت له ابنة الـ21 عاماً. وكتبت الابنة في حسابها الخاص على فايسبوك كلمة مؤثرة وصفت فيها والدتها بـ"البطلة". 

وبحسب موقع "الدايلي مايل"، وقع الاعتداء في وقت مبكر من صباح عيد الميلاد في منطقة "ليسبورن"، "سي.أو. أنتريم". ولم تعرف تفاصيل الحادثة، إلا أن شرطة شمال إيرلندا اعتقلت رجلاً (19 سنة) متهماً بالعملية التي ذهبت ضحيتها الأم وأصيبت الإبنة بجروح في رأسها وبطنها.

وشكرت ريت "الجميع على الرّسائل الطيّبة. لكن، حالتي لا تسمح لي أن أردّ على أحد... لن أنسى هذا اليوم أبداً. قتلت أمّي أمامي، بين ذراعيّ. لا أزال أشعر بها وأسمع صراخ الألم وأرى علامات الذّعر على وجهها".

وأضافت في المنشور: "ماتت أمي وهي تحاول إنقاذي. تمّ طعني في رأسي مرّتين، ومرّة في وجهي، ومرّة في خلف رقبتي. أنا بالقرب من عائلتي وغداً عليّ أن أتعرّف إلى جثّة أمّي الجميلة، الأمر الّذي لم أتوقّعه يومًا أن يحدث".

وأفاد المحقّق من دائرة الشّرطة لإيرلندا الشّماليّة من فرع الجرائم الخطيرة، جون كالدويل: "بدأ المحقّقون بالتّفتيش والتّحقيق في جريمة القتل".








حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم