الخميس - 28 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

هكذا نجا المفتي قبلان من الموت

المصدر: "النهار"
ر.ع.
هكذا نجا المفتي قبلان من الموت
هكذا نجا المفتي قبلان من الموت
A+ A-

قبل ان يهمّ المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد #قبلان في قراءة دعاء كميل بعد الانتهاء من صلاة العشاء في حضور حشد من المصلين في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة دوّى التفجير الانتحاري الاول على مسافة لا تقل عن مئة متر من المبنى. وكان الانتحاري الثاني يهمّ بدخول المسجد ليس من أجل تأدية الصلاة "بل لينفذ واجبه الجهادي!".
يروي قبلان لـ"النهار" انه بعد حصول التفجير الاول عمد المصلون الى الخروج لانقاذ الجرحى والاطمئنان على عائلاتهم وسط حال من الفوضى، الا ان ايماننا سيبقى اقوى من تحدي الارهابيين التكفييريين واعمالهم الاجرامية. وبعد الانتهاء من الصلاة كنا نقرأ الدعاء، وانا استعد لالقاء درس ديني.
سقط شهداء اعرفهم جيداً وهم يواظبون على الصلاة ومساعدة الاخرين، ذنبهم انهم يؤدون واجبهم الديني ليقابلهم الانتحاريون التكفيريون بهذا النوع من الاجرام. إن الشهداء الذين سقطوا هم فخر لبنان وتحية الى الآباء والامهات الذين يقدمون أمثال هؤلاء".
واضاف "هذه الرسالة موجهة الى #المقاومة والى كل من يواجه العدو الاسرائيلي، لكن البعض يريدها في برج البراجنة وسوريا واليمن. ونتمنى على الجميع ان يعمل ويساعد في عملية القضاء على هذه البؤر الارهابية، فاستمرار هذه العمليات في لبنان سيرتد على جميع مكوناته اذا لم تواجه بالحزم المطلوب".
ورداً على الاتهامات التي توجه الى مخيم برج البراجنة؟ أجاب "هذا الامر متروك للتحقيقات، لكن على الفصائل والقائمين في المخيمات فتح العيون اكثر على الخلايا الارهابية التي تنشط في هذه الاماكن وتحركها جهات خارجية لا تبغي الا تخريب لبنان وتفجير الوضع الامني فيه".

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم