السبت - 24 تشرين الأول 2020
بيروت 35 °

إعلان

COVID19STUDIO... السفر في زمن كورونا: متى تعود الحياة إلى الطيران؟ (فيديو)

المصدر: "ويب تي في النهار"
توليف شربل بكاسيني
COVID19STUDIO... السفر في زمن كورونا: متى تعود الحياة إلى الطيران؟ (فيديو)
COVID19STUDIO... السفر في زمن كورونا: متى تعود الحياة إلى الطيران؟ (فيديو)
A+ A-

يطرح موضوع إعادة فتح المطار جدلاً واسعاً وتخوّفاً من موجات #كورونا جديدة لا طاقة للبنان على استيعابها. من هنا انطلقت الحلقة السابعة عشرة من covid19studio وتتناول السفر في زمن كورونا وعودة الحياة إلى الطيران. وقد حاورت الدكتورة نهاد ضومط خلالها كلاً من الدكتورة ندى ملحم أستاذة مشاركة في الأمراض المعدية في كلية العلوم الصحية في الجامعة الأميركية في بيروت، والمستشارة في إدارة الطيران الدكتورة نادين عيتاني.

أودى فيروس كورونا حتى الساعة بحياة ما لا يقل عن 406466 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في ووهان الصينية في كانون الأوّل، وفق تعداد لوكالة "فرانس برس". وسُجّلت رسميّاً أكثر من سبعة ملايين إصابة في 196 بلداً وإقليماً. أمام هذا الواقع، ترى الدكتورة ندى ملحم أنّ علينا التعاطي "بحذر مع الفيروس للحد من انتشاره والسيطرة عليه"، مشيرةً إلى أن "فرض القيود على السفر والذي يتطلّب معايير وقائية لرفعه كان أحد الإجراءات الأساسية". وتنوّه ملحم بتصدّي لبنان للفيروس، إذ "يُعتبر من الدول القليلة التي طبّقت إغلاقاً تاماً".

في وقت يجزم الأطباء والاقتصاديون أن مظاهر الحياة العامة حول العالم ستتغير بعد انحسار الجائحة، تطلب ملحم من أصحاب القرار "التفكير بالقدرات المحلية وعدم استيراد حالات جديدة، عبر تحديد الدول التي يمكن رفع قيود السفر معها وتقييم المخاطر الجغرافية فيها". تتابع: "بالإضافة إلى تحديد ما إذا كانت الدولة ستقوم بفحص الوافدين أو الطلب منهم إحضار النتائح معهم، بالتوازي مع قدرات البلد وجهوزيته لفحص العدد الكبير من الوافدين، كما قدرته الاستيعابية".

"وجّه كورونا صدمة غير مسبوقة لقطاع الطيران"، تقول الدكتورة نادين عيتاني، "وفرضت تداعياته مجموعة إجراءات للحد من انتشاره عبر القطاع الذي يسجّل 3.6 في المئة من مجموع الناتج الإجمالي العالمي، و12 في المئة من الناتج المحلي اللبناني، الأمر الذي أحدث انكماشاً محلياً وعالمياً وأثّر سلباً على اقتصاد البلد". يأتي حديث عيتاني في وقت يأمل عدد من اللبنانيين بتخطّي البلاد الأزمة المأسوية التي ألمّت باقتصاده، في حين ينظر قسم آخر إلى الواقع نظرة تشاؤمية بحتة. وفي الحديث عن إعادة فتح المطار، تشدّد عيتاني على ضرورة تفعيل الجهاز الرقابي في المطارات وشركات الطيران وتفعيل معايير السلامة والتباعد الاجتماعي، "لضمان عدم نقل حالات مصابة بكورونا وإعادة الثقة بالقطاع".

تتابع الدكتورة ندى ملحم الفكرة التي طرحتها عيتاني عبر التأكيد على أن وزارة الصحة "تحضّر استراتيجية لتعزيز بعض التقنيات في المطار لتخفيف الاحتكاك مع الآخر ولحماية المسافر والمقيم والوافد، وقد بدأت الإجراءات الجذرية في المرفق". وأمام هذا الحديث والأزمة الصحية- الاجتماعية- الاقتصادية- الأمنية التي يعيشها اللبنانيون، يبقى الأمل معلّقاً على الإصلاحات الداخلية للمضي قدماً وتنفّس الصعداء بعد أن زاد الوباء على آلامهم آلاماً.


الكلمات الدالة