إعلان

أشباح تنتشر في شوارع إحدى قرى إندونيسيا... ما قصتها؟!

حسام محمد
أشباح تنتشر في شوارع إحدى قرى إندونيسيا... ما قصتها؟!
أشباح تنتشر في شوارع إحدى قرى إندونيسيا... ما قصتها؟!
A+ A-

في حادثة مثيرة تناقلتها وسائل الإعلام العالمية، تفاجأ سكان إحدى القرى الإندونيسية بظهور أشباح في شوارعها بين اللحظة والأخرى، واختفائها من جديد، وهي ترتدي لباساً أبيض بالكامل، دون أن تتعرض إلى أحد، الأمر الذي أثار الذعر لدى بعض السكان... إلى أن توضّحت حقيقة الأمر.

وبحسب التقارير، فإنّ هذه الأشباح عبارة عن متطوعين بشريين انتشروا في الشوارع على شكل دوريات، آملين في أن يسهم وجودهم في إجبار السكان على البقاء في منازلهم، تطبيقاً للإجراءات الاحترازية من تفشي فيروس "كورونا المستجد".

وأوضح أنجار بانكانينجتياس، قائد فريق الشبان المتطوعين، أنّ العملية التي يقومون بها قائمة على التنسيق مع الشرطة، مبيناً أنّ الهدف الأساسي من المبادرة إرسال رسالة غير تقليدية تروج للتباعد الاجتماعي في ظل تفشي الفيروس، حيث قال: "أردنا أن نكون مختلفين ونشكل أثراً رادعاً لأن "بوكونغ" مخيف ومرعب"، علماً أنّ "بوكونغ" اسم لشبح مشهور في إندونيسيا وماليزيا يُقال إنه روح شخص ميت محاصر في كفنه.

وعادة ما يكون "بوكونج" متشحاً بالكامل بالأبيض ويكون وجهه شاحباً بفضل مساحيق بيضاء بينما يحيط سواد الكحل بعينيه.

تأثير عكسي وخطة بديلة!

على الرغم من إيمان البعض من الإندونيسيين بوجود هذا النوع من الأشباح، إلّا أنّ نتائج هذه المبادرة لم تكن كما خُطط لها، إذ بدلاً من أن تخيف السكان وتجبرهم على الالتزام في بيوتهم، أخرجت الكثير إلى الشوارع بدافع الفضول لرؤية هذا الأمر النادر، الأمر الذي دفع منظمي المبادرة إلى تغيير طريقتهم، حيث أصبح المشاركون فيها يظهرون بدوريات مفاجئة، الأمر الذي بدأ يفزع السكان ويدفعم إلى الهروب منهم.

بدوره، قال بريادي، زعيم القرية: "لا يزال السكان يفتقرون للوعي عن سبل كبح انتشار كوفيد-19... يريدون ممارسة شؤون حياتهم كالمعتاد وبالتالي من الصعب عليهم للغاية الانصياع لأوامر البقاء في المنزل"، مشيراً إلى أنّ انتشار الأشباح الوهمية تمكنت في نهاية المطاف من ضبط السكان إلى حد كبير، بينما قال كارنو سوبادمو، أحد السكان: "منذ بدء ظهور بوكونج، لم يغادر الآباء والأطفال منازلهم... ولا يتجمع الناس أو يبقون في الشوارع لما بعد صلاة العشاء".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم