السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 27 °

شيخ الأزهر يحسم الجدل حول صحة صلاة الجنازة مرتين على حسني مبارك

المصدر: "النهار"
محمد أبو زهرة
شيخ الأزهر يحسم الجدل حول صحة صلاة الجنازة مرتين على حسني مبارك
شيخ الأزهر يحسم الجدل حول صحة صلاة الجنازة مرتين على حسني مبارك
A+ A-

سادت حالة من الجدل في الشارع المصري، بسبب أداء صلاة الجنازة على روح الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك مرتين، وهو ما أثار تساؤلات بشأن مخالفة الأمر للشريعة الإسلامية.

وكان إمام مسجد المشير طنطاوي الشيخ حجاج الهنداوي، قد أقام صلاة الجنازة مرتين على روح الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بسبب الازدحام والأصوات العالية، وأيضاً لأن بعض الحاضرين لم يتمكنوا من صلاة الجنازة الأولى.

وقال الشيخ حجاج الهنداوي، إمام وقارئ مسجد المشير طنطاوي في تصريحات صحافية، إن صلاة الجنازة أقيمت مرتين حيث صلى المرة الأولى، ووقعت حالة من الهرج والزحام والتدافع، وبعد الانتهاء من الصلاة الأولى، طلبت مني أسرة الرئيس الأسبق إعادة صلاة الجنازة مرة أخرى، بسبب الأصوات العالية، وكان هناك بعض الحضور صلوا الجنازة، وآخرون لم يصلوها، نتيجة التزاحم وتدافع المواطنين للصلاة.

الأمر أثار جدلاً حول صحته بخاصة أنه أمر غير معتاد، حيث حسم الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الجدل في فتوى منشورة على موقع دار الإفتاء المصرية، قائلاً: "تجوز صلاة الجنازة على ميتٍ قد صَلَّى الناسُ عليه في المسجد فيما يقول أكثر أهل العلم، وبعضهم يرى أن صلاة الجنازة لا تعاد على الميت إلا للولي إذا كان غائباً".

وغيّب الموت الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك الثلثاء الماضي، عن عمر ناهز 91 عاماً، بعد وعكة صحيّة تعرّض لها مؤخراً، وتولى مبارك حكم مصر لمدة اقتربت من 30 عاماً، بدأت في 1981 عقب اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، وانتهت في 2011 بعد ثورة كانون الثاني التي أجبرته على التنحي.

وشيّعت جنازة الرئيس الأسبق، بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وسوزان مبارك، وعلاء وجمال نجلي الرئيس الراحل، وزوجتيهما، وعمر علاء مبارك حفيد الرئيس الراحل، فضلاً عن كبار رجال الدولة، أبرزهم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

الكلمات الدالة