الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

السلطة السياسية تكتب نهايتها

غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
السلطة السياسية تكتب نهايتها
السلطة السياسية تكتب نهايتها
A+ A-
لا يمكن عقارب الساعة ان تعود الى الوراء. والحياة، وفق جبران خليل جبران "لا ترجع إلى الوراء، ولا تلذّ لها الإقامة في منزل الأمس".ما يجري حاليا على الساحة اللبنانية، يؤكد حالة الضياع التي تسود المجتمع السياسي برمته، وارتباكه حيال التطورات المتسارعة التي تعمّ العالم، والتي تأخرت ساعتها في لبنان. الزعامات التقليدية ذبلت منذ زمن، وبعضها اضمحل، والقيادات السياسية التي انبثقت من ميليشيات الحرب، انتهى دورها الفعلي، وصارت تجهد للبقاء والاستمرار، وقد يقضي عليها العوز المالي بعد شحّ الاموال التي كانت تصدَّر اليها من الخارج خدمة لأهداف متحركة ومتغيرة، وقد تصير زائلة. اما بعضها الذي لا يزال يراهن على الخارج، فيستمر الى حين التحول في السياسات والتحالفات الاقليمية،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم