الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

اللغة المالطية... أوروبية ولكن بلهجة عربية!

جاد محيدلي
اللغة المالطية... أوروبية ولكن بلهجة عربية!
اللغة المالطية... أوروبية ولكن بلهجة عربية!
A+ A-

تتعدد اللغات حول العالم وهي تختلف في ما بينها باختلاف الشعوب والجغرافيا، ومن أبرز اللغات التي تشكلت عبر التاريخ نتيجة التقاء الحضارات هي اللغة المالطية. ولمن لا يعرف عنها شيئاً، هي اللغة الوطنية في مالطا وأيضاً اللغة الرسمية بجانب الإنجليزية، وهي اللغة السامية الوحيدة بين لغات الاتحاد الأوروبي الرسمية واللغات الرسمية لسويسرا، وبالتالي رغم أن المالطيين ليسوا عرباً ولا ساميين لكن غالبية المالطيين العظمى يصنفون أنفسهم كمهاجرين أجنبيين من موطنهم الأم في صقلية الإيطالية, إلا أن اللغة المالطية مشتقة من العربية الصقلية، واللهجة الصقلية انشقت عن اللغة العربية أثناء فترة الحكم الإسلامي لجزيرتي مالطا وصقلية وتطورت تلك اللهجة في مالطا وصقلية وجنوب إيطاليا في الفترة الزمنية ما بين القرن التاسع والرابع عشر الميلاديين.

الكثير من المفردات المالطية أصلها من اللغة اللاتينية والإيطالية والصقلية، بينما تشكل الكلمات الإنجليزية الأصل جزءاً من المفردات المالطية. والمالطية هي اللغة السامية الوحيدة المكتوبة بالأبجدية اللاتينية. في عام 1975 كان هنالك ما يقدر بـ 371000 متحدث بالمالطية، يعيش 300،000 منهم في مالطا. مع وجود الآلاف من المهاجرين المالطيين في أوستراليا، وكندا، وجبل طارق، وإيطاليا، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة ما زالوا يتحدثون اللغة. في 2007 أفادت التقارير أنه لا يزال أحفاد المهاجرين المالطيين إلى تونس يتحدثون المالطية.

عندما يذهب المسيحيون في مالطا إلى الكنيسة، فإنهم يصلون لـ"الله"، وتُعرف فترة الصوم الكبير لديهم باسم "راندان"، وهو لفظ قريب لغوياً من "رمضان". وحوالى ثلث الكلمات في اللغة المالطية مُشتقة بالأصل من اللغة العربية التي كان يتحدث بها المستوطنون المسلمون. هذا بالإضافة الى قواعدها النحوية، فهي أيضاً مشتقة من اللغة العربية، ويتشابه مثلاً تصريف الأفعال في اللغتين تشابهاً كبيراً. الرقم 1 على سبيل المثال ينطق بالمالطية (wahed) والرقم 2 ينطق (tnejn) والرقم 3 ينطق (tlieta) ورقم 4 (erbgha) أما رقم 5 فينطق (hamsa). كما هناك بعض الجُمل والتعبيرات التي يتطابق نطقها تماماً مع العربية باختلافاتٍ بسيطة جداً في اللهجة فقط، مثل كلمات: "مرحباً"، و"كيف أنتم؟"، و"ليلة طيبة"، و"كم يساوي؟". هناك أيضاً بعض الأمثال التي لها أصلٌ عربيّ، مثل: "بلفلوس تعمل طريق في البحر" والتي تُقال بالمالطية "Bil-Flus taghmel triq fil-bahar"، ومثال: "اليوم أنا وغداً أنت" والتي تُقال "illum jien u ghada int"، وغيرها الكثير.

اللغة المالطية هي إذاً اللغة الوحيدة الباقية من اللهجات العربية التي كان يتم التحدث بها في إسبانيا وصقلية في العصور الوسطى، وهي أيضاً اللغة السامية الوحيدة المكتوبة بالخط اللاتيني، فمنذ عام 1934، تمت كتابة المالطية بأحرفٍ لاتينية، وقد كان الناس يكتبون في بعض الأحيان بمزيجٍ من الحروف اللاتينية والعربية. وفي التالي سنقدم لكم فيديوات تشرح التقارب بين المالطية والعربية:

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم