الخميس - 21 كانون الثاني 2021
بيروت 11 °

إعلان

"كل شيء بيد الله"... وزير مصري عن مستويات الأمان بمحطة الضبعة النووية (فيديو)

المصدر: "النهار"
القاهرة- "النهار"
"كل شيء بيد الله"... وزير مصري عن مستويات الأمان بمحطة الضبعة النووية (فيديو)
"كل شيء بيد الله"... وزير مصري عن مستويات الأمان بمحطة الضبعة النووية (فيديو)
A+ A-
ومنذ وقوع حادثة الانفجار النووي في قاعدة نيونوكسا شمال روسيا، والتي راح ضحيتها 5 من موظفي روساتوم، وهناك مخاوف وسجالات في مصر بشأن مستويات الأمن بالمحطة النووية التي تتولى إنشاءها الوكالة ذاتها.

وفجّرت تصريحات وزير الكهرباء المصري، التي أذاعتها قناة "صدى البلد"، صباح الأربعاء، موجة من الانتقادات والسخرية بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وأعادت المخاوف النووية إلى واجهة الحديث في مصر مجدداً.

وقال شاكر: "إنه وفقاً لما أكدته الوكالة الروسية، فإن محطة الضبعة من الجيل الثالث الذي يعد أكثر المحطات أمناً في العالم، والتي يمكنها تحمل اصطدام طائرة بزنة 400 طن، ومعدة لمواجهة الفيضانات والتسونامي. ولكن كل شيء بيد الله".

وفقاً للبيانات التي نشرتها "روساتوم" على موقعها الإلكتروني، فإن الوكالة سوف تقيم 4 محطات، كل محطة تنتج 1200 ميجاوات من الطاقة الكهربائية، في مدينة مطروح المطلة على البحر الأبيض المتوسط، شمال مصر، وتقوم الشركة الروسية بتزويد المحطة بالوقود النووي، طوال فترة تشغيلها، لافتة إلى أن "هذا سوف يوفر سعراً تنافسياً لتوليد الكهرباء في مصر، لمدة 60 عاماً".

وأشارت "روساتوم" إلى أنها "سوف تقوم بتدريب ومساعدة شركائها المصريين في تشغيل وصيانة المحطة خلال العشر سنوات الأولى من الإنتاج. وكجزء من تعاقد آخر، فإن الجانب الروسي سوف يقوم ببناء مستودعات للتخزين، وحاويات لتعبئة الوقود المستهلك". وأشارت إلى أن "الوحدة الأولى من المشروع سوف تكون جاهزة للتشغيل في العام 2026".

وأوضحت الشركة أنه كجزء من تطبيق مشروع الضبعة، فإنها سوف تساعد مصر على أن تطور من بنيتها التحتية النووية، كما سوف تعاونها على زيادة اعتماد المشروع على التشغيل المحلي، وتدعمها في مجال تدريب الكوادر النووية، وقبول الرأي العام للطاقة النووية.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم