الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 27 °

إعلان

"للامتناع عن إعادة نشر فيديو تعذيب الطفلة"

المصدر: " ا ف ب"
"للامتناع عن إعادة نشر فيديو تعذيب الطفلة"
"للامتناع عن إعادة نشر فيديو تعذيب الطفلة"
A+ A-

وضع يوسف القططي روّاد مواقع التواصل الاجتماعي فور انتشار فيديو تعذيبه لطفلته البالغة من العمر ثلاثة أعوام في حيرة من أمرهم، لا سيّما في أسلوب تعبيرهم عن الغضب والاستنكار للتصرف الوحشي الذي كانوا شاهدين عليه، إذ عمد عدد كبير منهم إلى إعادة نشر الفيديو والتداول به في شكل واسع كمحاولة لرفع الصوت إلى المعنيين لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه. لكن أمام هذا الأسلوب الهادف لإنقاذ الطفلة، علت أصوات أخرى ناشدت عدم نشر الفيديو حفاظاً على خصوصية الطفلة، وهو ما دعت إليه منظمة اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال افريقيا في بيان أصدرته في خصوص الفيديو والذي جاء فيه:

"تابعنا في اليونيسف خلال الساعات الماضية الفيديو المفزع والذي تداولته وسائل التواصل الاجتماعي في شكل واسع. أظهر الفيديو شخصاً وهو يعنّف طفلة بطريقة أثارت الصدمة لدى الكثيرين. تعبر اليونيسف عن غضبها واستيائها الشديد من محتوى هذا الفيديو". وتابع البيان: "ترتكز تربية وتعليم الأطفال على الحنان واللطف وليس على العنف. العنف غير مقبول بأي شكل من الأشكال. لا شيء يبرر استخدام العنف بشكل عام بما في ذلك ضد الأطفال".

وأضاف: "تعوّل اليونيسف على الجهات الرسمية أخذ الاجراءات الحازمة ضد من ظهر في هذا الفيديو، وتحضّ كلّ الدول لسن قوانين رادعة ضد من يمارس التعنيف اتجاه الأطفال. كما تطالب توفير الحماية والدعم اللازمين لكل طفل وبالذات للأطفال المعرضين للعنف".

وختمت المنظمة بيانها داعية "كلّ مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الامتناع عن اعادة نشر الفيديو المذكور، وذلك حفاظا على خصوصية الطفلة". كما طالبت "القيمين على ادارة كافة مواقع التواصل الاجتماعي التي نشرت هذا الفيديو إزالة الفيديو والمحتوى المتعلق به في اقصى سرعة ممكنة".

الكلمات الدالة