السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

"بوتين يكشف أنّ يسوع المسيح كان أسود"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
A+ A-
المتداول: فيديو يظهر، وفقاً للمزاعم، "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يكشف للعالم سرا اخفاه الاوروبيون عن الافارقة منذ أكثر من الف عام، وهو ان يسوع المسيح كان أسود". 
 
الا أنّ هذا الزعم غير صحيح. 
 
الحقيقة: الفيديو الذي تعود آثاره الى 18 نيسان 2023، يظهر بوتين وهو يقدم الى قادة عسكريين نسخة من ايقونة ارثوذكسية للسيد المسيح تعود، وفقا لتأكيده، إلى "أحد أنجح وزراء الدفاع في الجيش الروسي خلال القرن التاسع عشر"، وذلك خلال زيارته مقر مجموعة دنيبر القتالية في منطقة خيرسون المحتلة في أوكرانيا، في 17 منه. وخلال كلامه، لم يقل ان المسيح كان أسود. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
المشاهد تظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يكشف امام اشخاص ايقونة، على ما يبدو. وارفق الفيديو بكلام (ترجمة من الانكليزية) جاء فيه: "اليوم، يكشف فلاديمير بوتين للعالم سرا اخفاه الاوروبيون عن الافارقة منذ أكثر من الف عام، وهو ان يسوع المسيح كان أسود". وقد تكثف التشارك في الفيديو أخيرا عبر حسابات، عربية وأجنبية، ارفقته بالمزاعم الآتية (من دون تدخل): "بوتين فتح صندوقا قديما يكشف أن يسوع كان أسود". 
 
 
 
 
 
- حقيقة الفيديو -
الا ان هذه المزاعم غير صحيحة، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
فالبحث عن المقطع، بتجزئته الى مشاهد ثابتة (Invid)، يقودنا الى مصدره الاصلي، موقع الكرملين، الذي نشره ضمن فيديو أطول في 18 نيسان 2023 (هنا)، بعنوان: "بوتين زار مقر مجموعة دنيبر القتالية في خيرسون، ومقر قوات الحرس الوطني "فوستوك" في جمهورية لوغانسك الشعبية" (هنا ايضا).
 
 
كذلك، نشر الكرملين صورة (هنا) لبوتين وهو "يقدم نسخة من ايقونة هدية، خلال زيارته مقر مجموعة دنيبر القتالية في خيرسون، مهنئا العسكريين بعيد الفصح"، على ما ذكر. 
 
 
ووفقا لوكالة "تاس" الروسية (هنا)، فإن "بوتين قدّم الى العسكريين نسخة من أيقونة كانت لأحد أنجح وزراء الدفاع في الإمبراطورية الروسية، على ما أكد لهم".
 
و"وزير الحرب" الذي ذكره بوتين هو بيوتر فانوفسكي Pyotr Vannovsky، "الذي شهد عهده تطويرا نشطا للغاية". ونقلت مواقع روسية (هنا، هنا، وهنا) عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن "للأيقونة الاصلية نسختين، وقد أحضرهما بوتين إلى منطقة خيرسون وجمهورية لوغانسك الشعبية". واشار الى ان "بوتين سيقدم الأيقونة الاصلية إلى معبد القوات المسلحة".
 
وهذا ما يُسمَع بوتين يقوله في الفيديو، وفقا لترجمة الى الانكليزية ارفقتها به قناة "غلوبال نيوز" الكندية (هنا- التوقيت 0:27). "هذه هي احدى الايقونات (الروسية) للقوات. وكانت ملك أحد أنجح وزراء الدفاع في الجيش الروسي خلال القرن التاسع عشر. هذه نسخة. وهناك نسخة أخرى، وهناك الاصلية" (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، وهنا ايضا...).
 
وخلال هذا اللقاء، لم يأت بوتين على ذكر يسوع او انه كان اسود. 
 
 
 
 
 
وقال بيسكوف إن "الأيقونة ونسختيها اللتين قدمهما بوتين للعسكريين في خيرسون وجمهورية لوغانسك الشعبية، تم الحصول عليها من مجموعة خاصة في الولايات المتحدة".
 
وتُعرَف الايقونة التي قدمها بوتين بتسمية "المخلص الذي لم تصنعه الايدي" (بالروسية СПАС НЕРУКОТВОРНЫЙ، هنا، هنا، هنا). والايقونة تظهر وجه يسوع المسيح مطبوعا بأعجوبة، وفقا للتقليد، على وشاح مسح به خلال آلامه.
 
ووضعت صورة وجه "المخلص الذي لم تصنعه الايدي" على رايات الجيش الروسي وفوق أبواب الحصون، وفقا لوكالة "تاس". و"كان المحاربون الروس ينظرون إليه دائما باعتباره راعيهم، بينما اعتبره المدنيون الحامي والمنقذ" (هنا ايضا).
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يكشف للعالم سرا اخفاه الاوروبيون عن الافارقة منذ أكثر من الف عام، ان يسوع المسيح كان أسود". في الواقع، الفيديو الذي تعود آثاره الى 18 نيسان 2023، يظهر بوتين وهو يقدم الى قادة عسكريين نسخة من ايقونة ارثوذكسية للسيد المسيح تعود، وفقا لتأكيده، إلى "أحد أنجح وزراء الدفاع في الجيش الروسي خلال القرن التاسع عشر"، وذلك خلال زيارته مقر مجموعة دنيبر القتالية في منطقة خيرسون المحتلة في أوكرانيا، في 17 منه. وخلال كلامه، لم يقل ان المسيح كان أسود. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم