السبت - 02 تموز 2022
بيروت 24 °

إعلان

"طالبان تصدر فتوى حول التلفونات الجوالة بأنّها يد الشيطان"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
ثلاث لقطات شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
ثلاث لقطات شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي فيديو بمزاعم انه يظهر "عناصر من طالبان يدمرون تلفونات جوالة، تطبيقا لفتوى اصدرتها الحركة بأن هذه الهواتف يد الشيطان". غير أن هذه الادعاءات خاطئة. فالمشاهد لا علاقة لها بحركة طالبان او افغانستان، وتظهر في الواقع عناصر من الجمارك الباكستانية يدوسون هواتف خليوية، خلال احتفال تدمير بضائع مهرّبة وممنوعة في كراتشي. والفيديو يعود إلى 29 كانون الأول 2021. FactCheck# 
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: 22 ثانية فقط مدة الفيديو. المشاهد تظهر رجالا بلباس أمني، على ما يبدو، وهم يدوسون بأرجلهم هواتف خليوية. منذ ايام عدة، تكثف التشارك في الفيديو، عبر صفحات وحسابات، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا، هنا...)، ويوتيوب (هنا)، ايضا عبر الواتساب. وقد أرفق بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): "حركة طالبان تصدر فتوى بخصوص التلفونات الجواله بأنها يد الشيطان فلا تحملوها". 
 
 
 
 
التدقيق: 
لكنّ المزاعم المرفقة بالمشاهد المتناقلة لا اساس لها، وفقا لما يبينه تقصي صحتها. 
 
فالبحث عن الفيديو المتناقل، بتجزئته الى مشاهد ثابتة (Invid)، يضعنا امام حسابات في يوتيوب، لا سيما باكستانية، نشرته (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا) مع شرح انه يظهر "عناصر من الجمارك الباكستانية وهم يدمرون هواتف خليوية مهربة".
 
وفي فيديو بنسحة أطول (هنا)، يمكن مشاهدة تدمير ما يبدو انه قناني كحول، في الوقت ذاته الذي يتم فيه سحق الهواتف الخليوية بواسطة محدلة في المكان عينه.   
 
 
البحث باستخدام كلمات مفاتيح بالانكليزية يقودنا الى قناة Real Karachi الباكستانية، التي نشرت فيديو في 29 كانون الاول 2021 (هنا)، "لتدمير عناصر الجمارك الباكستانيين الهواتف الخليوية وغيرها من البضائع "المهربة"، ولكن من زاوية اخرى.
 
ويمكن مشاهدة المستوعب الازرق الكبير ذاته في الفيديو المتناقل (التوقيت 0,02) وفيديو القناة (التوقيت 0.37)... وهنا ايضا في فيديو نشره قناة Daily City News Karachi (التوقيت 0.12) في 29 ك1 2021. 

 
واليكم مقارنة بين لقطتي شاشة من الفيديوين المتناقل (ادناه الى اليمين)، وفيديو القناة الباكستانية (الى اليسار). 
 
 
في واقع الامر، نظمت هيئة الجمارك في كراتشي، الأربعاء 29 كانون الاول 2021، احتفالا بتدمير بضائع مهربة، بما في ذلك مخدرات وخمور وأدوية وتنبول وسجائر زائفة وهواتف خليوية ومواد غذائية منتهية الصلاحية غير صالحة للاستهلاك البشري، بقيمة ملايين الروبيات، وفقا لما اورد موقع The News الباكستاني في تقرير (هنا). 
 
وقال سيد عرفان علي، المتحدث باسم الجمارك، إن الاحتفال بدأ الساعة 10 قبل الظهر في نارارهار بمدينة غاداب (في الجزء الشمالي الغربي من كراتشي). وتخلله حرق بضائع مهربة وممنوعات وتدميرها، وبينها 39470 هاتفًا نقالًا. 
 
 
كذلك، عرضت قناة Karachi News Times، في 29 كانون الاول 2021، تقريرا مصورا عن هذا الاحتفال، تخللته مشاهد لتدمير الهواتف والبضائع المهربة او الممنوعة. وهنا ايضا مشاهد أخرى عرضتها The Times of Karachi
 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر "عناصر من طالبان يدمرون هواتف خليوية، تطبيقا لفتوى اصدرتها الحركة بهذا الشأن". ففي الواقع، تظهر المشاهد عناصر من الجمارك الباكستانية يدوسون هواتف خليوية خلال احتفال تدمير بضائع مهرّبة وممنوعة، في غاداب في الجزء الشمالي الغربي من كراتشي. ويعود الفيديو الى 29 كانون الاول 2021.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم