الثلاثاء - 09 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

"اصطياد سمكة شفافة نادرة على شاطئ بانياس السوري"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
سمكة شفافة بين اليدين. صورة تنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي، بمزاعم ان "صيادا سوريا تمكّن من اصطيادها على شاطئ بانياس السوري"، وأنه "تبين ان سعرها يصل الى 500 مليون ليرة سورية... وتستخدم للزينه في قصور كبار رؤساء العالم". غير أنّ هذا الزعم مختلق، لا أساس له. في الواقع، السمكة التي تُشاهد في الصورة ليست حقيقية، لكونها عملاً فنياً انجزته الفنانة لولو وانغ، ونشرته في حسابها في انستغرام في 13 أيار 2019. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: التشارك في الصورة تكثّف أخيرا، عبر صفحات في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "الصياد البانياسي ياسر الملقب بلاميدا يتمكن من صيد سمكة شفافة دون معرفة نوعها على شاطئ بانياس السوري. وهذه السمكه تظهر لأول مرة في تاريخها على السواحل السورية وسواحل البحر المتوسط. وعند البحث والتحري تبين ان سعر هذه السمكة يصل الى ما يقارب 500 مليون ليره سورية وهي سمكة تستخدم للزينه في قصور كبار رؤساء العالم و منهم الرئيس الامريكي الذي يملك سمكتين في قصره في واشنطن". 
 
 
التدقيق:
غير أنّ هذه المزاعم غير صحيحة، وفقا لما يتوصل اليه تقصي صحتها. 
 
فالبحث العكسي عن الصورة يضعنا أمام خيوط (مثل هنا...)، توصلنا الى مصدرها الأصلي، الفنانة لولو وانغ Lulu Wang، التي نشرتها في حسابها في انستغرام في 13 ايار 2019 (هنا)، بكونها تظهر عملا فنيا او منحوتة من انجازها. 
 
وكتبت: "لقد انتهيت للتو من العمل على سمكة "بلو بليد نايت وندورر" (المتجول الليلي ذو البطن الأزرق) في ذلك اليوم. إنها نوع جديد نسبيًا من سمك الكرسين الليلي، والذي عُثر عليه في ريو نيغرو. الأطول منها يصل الى 17.4 ملم (0.69 بوصة). لذلك قد أكون بالغت ربما في نسختي هذه بنحو 9 بوصات اضافية...". 
 
 
وأرفقت تعليقها بوسوم عدة، منها Art اي فن، وresin اي راتِينَج، وsculpture اي منحوتة، وclay اي طين، للدلالة على عملها الفني الذي اخذ شكل سمكة "شفافة"، من صنف "بلو بليد نايت وندورر" (Cyanogaster noctivaga- سيانوغاستر نوكتيفاغا). 
 
وعمدت وانغ، في 14 ايار 2019، الى نشر فيديو لعملها الفني "المصنوع من الراتينج"، على ما ذكرت (هنا). كذلك، نشرت صورة منحوتتها في موقعها (هنا). 
 
 
 
وتستمع وانغ (هنا) "باستخدام مجموعة متنوعة من الوسائط لانجازها أعمالها الفنية". وقالت: "تلهمني الكلمة المكتوبة، جنبًا إلى جنب مع الألوان والمواد التي نراها من حولنا. وتركز رسوماتي النحتية على احياء كلمات الأغاني والشعر والأدب... وتسعى منحوتاتي للحيوانات إلى زيادة فهم المخلوقات، من الاليفة الى النادرة والمعرضة للانقراض... وأتمنى أن يكون عملي قادرًا على عكس بعض الجمال الذي تستحضره الطبيعة بسهولة". ⁣
 
وانغ حائزة بكالوريوس في ستوديو آرت من جامعة كاليفورنيا، دايفيس. و"يشكل عملي الفني حاليًا جزءا من مجموعة دائمة في متحف التاريخ الطبيعي في لوس أنجلوس بكاليفورنيا"، على ما ذكرت.
 
- استثنائية -
توصف سمكة Cyanogaster noctivaga بأنها "استثنائية"، لأن "شفافيتها تسمح بمشاهدة أعضائها الداخلية" (هنا). موطنها ريو نيغرو في البرازيل، وقد  عرض فريق من العلماء وصفها عام 2013 (هنا، هنا، هنا). و"يمكن رؤية هذه السمكة الصغيرة بفضل بطنها الأزرق المرئي ليلاً في الماء. حجمها يكاد لا يتجاوز 15 ملم، مع حد أقصى يبلغ 1.54 سنتم. وهذا النوع من الاسماك حساس للغاية. فعلى غرار بعض أنواع الشراكيديا النادرة، فإن الإجهاد يتسبب بإصابتها بنوبة قلبية". 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الصورة المتناقلة تظهر "سمكة شفافة نادرة تمكّن صياد سوري من اصطيادها على شاطئ بانياس السوري". في الواقع، السمكة التي تُشاهد في الصورة ليست حقيقية، لكونها عملاً فنياً انجزته الفنانة لولو وانغ، ونشرته في حسابها في انستغرام في 13 أيار 2019. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم