الإثنين - 01 آذار 2021
بيروت 18 °

إعلان

المشروبات الغازية الخاصة بالحمية وتلك العادية... كلاهما يضرّ بالقلب

المصدر: النهار
المشروبات الغنية بالسكر كلّها تزيد خطر الإصابة بأمراض القلبأ
المشروبات الغنية بالسكر كلّها تزيد خطر الإصابة بأمراض القلبأ
A+ A-

 

يلجأ كثيرون إلى المشروبات الغازية الخاصة للحمية لاعتبار أن ضررها قد يكون أقل على الصحة والرشاقة. في الواقع، ووفق ما تبين في دراسة حديثة، إن كليهما لا يقل ضرراً عن الآخر. فعلى من يريد الحفاظ على صحة قلبه، فمن الخطأ الاعتقاد أن المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر الصناعي هي أقل ضرراً بحسب ما ذُكر في Healthline .

بحسب الدراسة الفرنسية الحديثة يبدو أن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الغازية الخاصة للحمية هم أكثر عرضة للجلطة وأمراض القلب مقارنةً بمن يتجنبونها. وأكثر بعد، تبين أن من يكثرون من تناول المشروبات الغازية العادية والمشروبات الغازية الخاصة للحمية كلّهم عرضة للإصابة بأمراض القلب بالدرجة نفسها وإن لم تكن لديهم مشاكل سابقة. وبشكل عام، تبين أن كافة المشروبات التي تحتوي على السكر البديل لا تعتبر صحية وتسبب مشاكل عديدة منها السمنة والسكري ومقاومة الأنسولين. مع العلم أن في الدراسة تمت متابعة متطوعين لمراقبة ما قد ينتج من الإكثار من تناول المشروبات الغازية مع متابعة لنشاطهم الجسدي.

ووفق ما تبين، ارتفعت معدلات استهلاك المشروبات الغنية بالسكر حول العالم في السنوات الأخيرة مع ما لذلك من تداعيات على صحة القلب. وكانت الدراسة قد تناولت متطوعين قُسّموا إلى 3 أقسام: الذين يستهلكون هذه المشروبات بمعدلات بسيطة والذين يستهلكونها باعتدال ومن يفرطون في استهلاكها سواء كانت من المشروبات الغازية الخاصة للحمية أو من المشروبات العادية. ومن ضمن المشروبات الغنية بالسكر عصائر الفاكهة والمشروبات الغازية، تضاف إلى ذلك المشروبات التي تحتوي على السكر الصناعي.

وقد أتى في نتيجة الدراسة أن تناول المشروبات الغنية بالسكر أو بالسكر البديل بمعدلات زائدة، زاد خطر الإصابة بأمراض القلب ولم تكن هناك أية فائدة من استبدال المشروبات الغنية بالسكر بتلك التي تحتوي على السكر البديل.

 

انطلاقاً من ذلك، شدّد الباحثون على أهمية أن يكون الماء هو الاختيار الأول والمفضل من بين مختلف المشروبات. وبشكل خاص في حال وجود مشكلة سمنة في الطفولة يجب ألا تشكل المشروبات الغازية جزءاً من النظام الغذائي لما لذلك من تداعيات صحية لا يمكن الاستهانة بها. فكان لافتاً في الدراسة أن المخاطر الصحية كانت نفسها سواء في حال تناول المشروبات الخاصة للحمية أو تلك العادية، مما  قد يشير إلى ان للسكر البديل في هذه المشروبات آثاراً صحية معاكسة لا بد من ان تؤخذ بعين الاعتبار. كما يمكن ان يكون السبب في أن من يتناولون المشروبات الخاصة بالحمية قد يتناولون في الوقت نفسه العدد ذاته من الوحدات الحرارية بشكل مبالغ فيه. كما أن ثمة احتمالاً آخر بأن السكر البديل قد يسبب ارتباكاً في الجهاز الهضمي فتكون النتيجة معاكسة وسلبية.

لكن أتت ردود عديدة على هذه الدراسة منها من منظمة الصحة العالمية ومن الجمعية الأميركية للمشروبات ومن الجمعية الدولية للمحليات الصناعية أكدت على أنه ما من إثبات علمي بأن المحليات الصناعية تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب وبأن هذه الدراسة لا تؤكد على العلاقة ما بين الإصابة بامراض القلب وتناول هذه المشروبات، خصوصاً أن ثمة عوامل أخرى يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار. وأشير إلى دراسات عديدة سابقة بيّنت أن ما من إثبات يؤكد أن المحليات الصناعية تزيد خطر الإصابة بالسمنة أو بأمراض. كما اظهرت دراسة بدعم من منظمة الصحة العالمية أن تناول المحليات الصناعية يساعد الاطفال في خفض الوزن وتجنب مرض السمنة. كما أظهرت الدراسة أن ما من إثبات علمي بأن المحليات الصناعية تزيد من الرغبة في الأكل.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم