نساء من بلادي: سنية حبوب أول طبيبة واجهت تهمة لالتحاقها بالجامعة وأضحت عرضةً لإهانات الرجال

21 تموز 2019 | 09:58

المصدر: "النهار"

رئيس الوزراء الأسبق الراحل شفيق الوزان والدكتورة سنية حبوب والرائدة الكبيرة الراحلة زاهية سلمان (أرشيف "النهار").

"... وفكّرتُ جدياً في الرجوع، لكن صوت أمي ظل يرافقني ويدفعني لأقف بثبات: إذهبي يا ابنتي، ولا تتراجعي". هكذا لخّصت الأديبة والصحافية الراحلة إميلي نصرالله مسيرة سنية حبوب (1900-1983) في الجزء الثاني من "نساء رائدات - من الشرق".غضب المجتمع
ذكرَ الدكتور عصام محمد شبارو في كتابه "عين المريسة، صفحة مشرقة من تاريخ بيروت ودور وطني – قومي لا يموت-" (ص 628) أنه "رغم ان سنية حبوب ليست من مواليد عين المريسة، إلا انها تزوجت من أحد أبناء عين المريسة، الدكتور يوسف بوجي، الذي شجّعها بعد طلاقها منه، على دراسة الطب"، مشيراً إلى أنها كانت تقول: "الالتحاق بالجامعة كان جريمة في نظر المجتمع، فإذا كان نفوذ والدي العائلي قد ردّ عني سهام الانتقادات العائلية، إلا أنه لم يستطع أن يمنع عني غضبة المجتمع الذي يراني ذاهبةً وحدي مستقلةً التراموي إلى الجامعة، او آتية منها إلى المنزل. كان الرجال يواجهونني في الطريق ويبصقون في وجهي... وفي الجامعة درست الفيزياء والطبيعيات، وأتممت سنة تحضيرية طبّ بالرغم من أن الطبّ كان محظوراً على النساء".مدخل الجامعة الأميركية (أرشيف "النهار"). توقفت نصرالله في نقلها الدقيق لمسيرة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard