العسكريون المتقاعدون هدّدوا بالطعن... هدوء وفتح طرق (صور وفيديو)

19 تموز 2019 | 14:59

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

أزال ​العسكريون المتقاعدون​ الخيمة التي نصبوها في ​#ساحة_الشهداء​ وفُتحت الطرق، بالتزامن مع جلسات مناقشة ​#الموازنة​ في ​المجلس النيابي​، فيما عاد الهدوء إلى وسط بيروت بعد اعتصام تخلله تدافع وإصابات.

وواصل العسكريون اعتصامهم بانتظار الانتهاء من التصويت في المجلس على البند المتعلق بهم، فيما حاول البعض اشعال الاطارات. 

وفي بيان لهم، تلوه أمام الكاميرات والنقل المباشر، أكّدوا أنّهم مستمرّون في خطواتهم التصعيدية، وأولاها الطعن بمشروع الموازنة أمام المجلس الدستوري. 

وكان تراجع العسكريون إلى نقطة تجمّعهم الأولى أسفل مبنى "النهار" بعد حالات هرج ومرج مع القوى الأمنية والجيش، فيما تجمّع البعض الآخر في ساحة رياض الصلح.

كما حاولوا اقتحام الأسلاك الشائكة والتقدم باتجاه المجلس، ما أدى إلى تدافع مع القوى الأمنية، تسبّبت في عدد من حالات الاغماء والإصابات. 

تدافع بين العسكريين والقوى الأمنية والجيش (النهار).

وبدت الخطة الأمنية محكمة حول مجلس النواب والسرايا الحكومية، إلّا أنّ اللحظة التي سيخرج منها النواب والوزراء من المجلس ستكون فاصلة اذ ستعيد تحريك المتظاهرين.

كما جرى التضييق على حركة المارّة عند الحاجز الحواجز الأمنية، فيما أمر أحد الضباط بمرور الموظفين. 


وحاول الجيش تطويق المتظاهرين في شارع المصارف منعاً لوصولهم إلى #ساحة_النجمة، حيث تصطفّ سيارات المسؤولين مع انتشار كثيف لعناصر الاستقصاء.

من جهةٍ أخرى، انتاب اليأس بعض العسكريين، داعين رفاقهم إلى التقدّم نحو المجلس وعدم الاستسلام.

وكان احتشد عدد كبير من العسكريين أسفل مبنى "النهار" عند انطلاق الجلسة المغلقة لمجلس النواب للتصويت على بنود مشروع موازنة 2019، وسط إجراءات أمنية مشدّدة وقطع الطرق.

العسكريون في محيط مجلس النواب (النهار).

وحضرت تعزيزات إضافية للجيش وقوّة مكافحة الشغب إلى نقطة الآثارات التي تعتبر الأقرب للدخول إلى المجلس.

ووجّه العسكريون تحية إلى الرفاق في الجيش والعناصر الأمنية. 

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

المشهد من وسط بيروت (مروان عساف).

تحرك العسكريين المتقاعدين أسفل مبنى "النهار" (ساكو بيكاريان).

ويؤكّد عدد من العسكريين المتقاعدين أنّه "لن نخرج من هنا"، مردّدين "مطالب اجتماعية" عدّة، ومطلقين "اتهامات للطبقة السياسية بالسرقة والفساد والاستقواء على الضعيف".

وارتدى عدد كبير منهم البزّة العسكرية الكاملة، اذ صعب التمييز بين العسكر والعسكر المتقاعد في أحيان كثيرة.

ولاحقاً، أفادت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، أنّ عناصره "تنفّذ تدابير أمنية استثنائية للحفاظ على الأمن في محيط مجلس النواب، لذلك تدعو هذه القيادة جميع المعتصمين والمتواجدين في محيط المجلس إلى التقيد بالنظام العام، والتجاوب التام مع الإجراءات المتخذة من قبل الوحدات المنتشرة".

تحرك العسكريين المتقاعدين أسفل مبنى "النهار" (ساكو بيكاريان).

تحرك العسكريين المتقاعدين أسفل مبنى "النهار" (ساكو بيكاريان).

تحرك العسكريين المتقاعدين أسفل مبنى "النهار" (ساكو بيكاريان).

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard