مزايا جديدة من إنستغرام لمكافحة التنمّر الإلكتروني

9 تموز 2019 | 15:23

المصدر: بي بي سي

  • المصدر: بي بي سي

ميزة إنستغرام الجديدة ( إنستغرام)

يعتقد تطبيق #إنستغرام أن أداة مكافحة التنمر الإلكتروني الجديدة التي يعمل عليها، يمكن أن تساعد في الحد من الإساءات على المنصة.

وتتعرض إنستغرام اليوم لضغوط كبيرة مع مشكلة التنمر لا سيما بعد انتحار المراهق البريطاني مولي راسل بسبب هذه الأزمة.

ولإنستغرام تجربة طويلة في هذا المجال بحيث إنها كانت تستخدم الذكاء الاصطناعي للتعرف إلى عبارات التنمر الالكتروني في التعليقات والصور والفيديوات وتعمل على محاربتها سواء من منع ظهورها لعدد أكبر من المستخدمين أو حتى حذفها.

واليوم تطورت قدرات التطبيق في استخدام الذكاء الاصطناعي لدرجة أنها أصبحت تخبر المستخدم إن كان تعليقه يعتبر على أنه تنمر الكتروني قبل نشره حتى! هذا يعني أثناء كتابة التعليق تقوم خوارزميات الذكاء لدى انستغرام بفحص محتوى الكلام وتفسيره قبل نشره وذلك في محاولة منها لردع المستخدم من نشر التعليق إن كان مسيئاً.

وبحسب ما ذكره موقع " بي بي سي" البريطاني، فقد أجرت إنستغرام اختبار على هذه الميزة الجديدة وأظهرت تجاوباً من المستخدمين الذين يتراجعون عن تعليقاتهم إن أظهرت لهم أنها تعتبر تنمراً إلكترونياً أو سخرية واستهزاء من صاحب المنشور.

وإضافة الى ما سبق فعندما يتعرض الشخص إلى تنمر من أحد المستخدمين، فإنه كثيراً ما يمانع حجبه أو إلغاء متابعته حتى لا يتسبب ذلك بتصعيد الموقف وزيادة حدة موجة التنمر ضده.

لذا تعمل الآن إنستغرام على تطوير ميزة جديدة تسمح للأشخاص بتحسين تجربة التصفح وبدون أن يعلم المتنمر بأنه المستهدف. الميزة الجديدة تدعى Restrict وتقوم على تقييد حساب أي مستخدم وتالياً فإن تعليقاته المنشورة على منشورات الشخص المتعرض للتنمر ستظهر لصاحب التعليق فقط.

ويمكن يدوياً الموافقة على عرض التعليقات في كل منشور بشكل منفصل ليتاح للجميع رؤيته. كما أن تقييد المستخدم سيمنعه من معرفة إن كنت متصلاً الآن أو متى قرأت رسائله الخاصة. إنها حالة وسط بين المتابعة والحذف لعلها تقدم حلّاً مقبولاً للجميع.

هذه المزايا ستظهر تدريجياً لكافة المستخدمين.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard