سان جيرمان يُهدد نيمار

8 تموز 2019 | 23:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

نيمار (أ ف ب).

استنكر #نادي باريس_سان_جيرمان الفرنسي عدم التحاق نجمه البرازيلي #نيمار، أغلى لاعب كرة قدم في العالم، بمعاودة التمارين تحضيراً للموسم الجديد، وسط تقارير عن رغبته في العودة لناديه السابق برشلونة الإسباني.

لكن والد نيمار رد بالتأكيد أن النادي كان على علم بأن نيمار سيغيب بسبب ارتباطات سابقة، وأنه سيلتحق بالفريق الأسبوع المقبل.

وكشف نادي العاصمة في بيان "كان نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور مدعواً لاستئناف نشاطات المجموعة المحترفة في باريس سان جيرمان".

وأضاف النادي أنه لاحظ "أن اللاعب نيمار جونيور لم يحضر الى المكان وفي الزمان المحددين، ومن دون أن يكون حاصلاً على إذن مسبق من قبل النادي" لتبرير هذا الغياب، مؤكداً أنه "يستنكر هذا الوضع وسيتخذ الإجراءات المناسبة".

لكن نيمار سانتوس، والد اللاعب ومدير أعماله، أكد لقناة "فوكس سبورتس" أن النادي "كان على علم" بالغياب، وأن سبب ذلك "معروف ومحدد منذ عام، وهو في إطار نشاطات مؤسسة نيمار (الخيرية). لم يكن بإمكاننا إرجاء ذلك. سيكون حاضراً (في النادي) في 15 تموز الحالي".

وأضاف: "الأمر بهذه البساطة، لا يوجد جدل. باريس سان جيرمان هو على علم ويشارك في نشاطات المؤسسة".

ونشر النادي الذي احتفظ في الموسم المنصرم بلقبه بطلا للدوري الفرنسي عبر حساباته في مواقع التواصل، صورا للاعبيه مثل النجم كيليان مبابي والإيطالي ماركو فيراتي والقادم الجديد الإسباني أندير هيريرا، يخضعون للفحوص الطبية تمهيدا لبدء تحضيرات الموسم.

وانضم البرازيلي نيمار الى الفريق الباريسي في صيف العام 2017 قادما من برشلونة مقابل 222 مليون أورو، كانت قيمة البند الجزائي لفسخ تعاقده مع النادي الكاتالوني، وجعلت منه أغلى لاعب في العالم.

وبعد موسمين في باريس شابتهما غيابات مطولة بسبب الإصابات، وفشل في تحقيق النتائج المرجوة لا سيما في مسابقة دوري أبطال أوروبا، أشارت التقارير في الآونة الأخيرة الى رغبة نيمار في العودة الى برشلونة، الفريق الذي دافع عن ألوانه منذ العام 2013 قبل الانتقال الى فرنسا.

وكشف نائب رئيس بطل إسبانيا جوردي كاردونير أواخر حزيران الماضي أن نيمار "يريد العودة الى برشلونة"، مع تأكيده في الوقت ذاته أن النادي الكاتالوني لم يقم بالتواصل مع لاعبه السابق.

كما قلل رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو من شأن الحديث عن عودة الدولي البرازيلي، بقوله الأسبوع الماضي "نعرف أن نيمار يريد الرحيل عن باريس سان جيرمان، نعرف ذلك، لكن ما نعرفه أيضاً هو أن بطل فرنسا لا يريد لنيمار أن يرحل. لذلك، لا يوجد ملف" لعودته.

ولفتت النبرة الصارمة في بيان سان جيرمان، والتي تأتي في أعقاب تصريحات لمديره الرياضي العائد البرازيلي ليوناردو أكد فيها أنه "لا يهم اذا ما كان نيمار نيمار، ولا يهم ما اذا كان (البرتغالي) كريستيانو رونالدو كريستيانو رونالدو. النادي هو مؤسسة يجب احترامها، وهو (النادي) من سيقوم بتوجيه هذا المشروع، وليس نيمار".

يضاف ذلك الى تصريحات سابقة أدلى بها رئيس النادي القطري ناصر الخليفي لمجلة فرانس فوتبول الشهر الماضي، قال فيها "أريد لاعبين جاهزين لتقديم كل شيء للدفاع عن شرف القميص والانخراط في مشروع النادي. من لا يريد، أو لا يفهم، نلتقي ونتحدث. هناك بالطبع عقود نحترمها، لكن الأولوية لتماسك المشروع بشكل كامل... لم يجبره أحد على التوقيع معنا (نيمار). لم يدفعه أحد. جاء على دراية كاملة للانخراط بهذا المشروع".

ومنذ وصول نيمار، تعالت أصوات للتنديد بالمكانة الخاصة التي يحظى بها، علما بأن البرازيلي تمرد على قرارات الفريق بعدما كان قد قرر السفر الى البرازيل قبل نهاية الموسم دون علم مدربه الالماني توماس توخل.

ولم تكن انجازات النادي الباريسي الموسم المنصرم على قدر آماله وتطلعاته، إذ اكتفى بالاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري الفرنسي، ولكنه جرد من لقبه في الكأس المحلية أمام رين بخسارته بركلات الترجيح، كما خسر لقبه في مسابقة كأس الرابطة على يد غانغان في ربع النهائي، إلى خروجه من دور ثمن النهائي في مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد الانكليزي (فاز 2- 0 ذهابا وخسر 1-3 إيابا).

ويعيش نيمار فترة مضطربة في ظل اتهامات موجهة إليه من مواطنته عارضة الأزياء ناجيلا ترينيدادي باغتصابها في أحد فنادق باريس في أيار الماضي، بعدما دفع هو تكاليف سفرها وإقامتها.

وغاب اللاعب بسبب الإصابة عن بطولة كوبا أميركا التي استضافتها بلاده، وانتهت ليل الأحد بإحرازها اللقب على حساب بيرو (3-1).

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard