البرازيل إلى نهائي كوبا أميركا... وظهور لافت للأرجنتين

3 تموز 2019 | 05:22

المصدر: "النهار"

فرحة برازيلية (أ ب).

حسم #المنتخب_البرازيلي القمة أمام نظيره الأرجنتيني (2-0)، ليبلغ نهائي بطولة #كوبا_أميركا في نسختها الـ46 المقامة على أرضه.

ويلتقي منتخب "السامبا" في النهائي مع الفائز من مواجهة نصف النهائي الثانية بين تشيلي وبيرو.

ورغم غياب نجمه نيمار المصاب، الذي يعيش أسوأ فترة في مسيرته بعد اتهامه من عارضة أزياء برازيلية بمحاولة اغتصابها، إضافة الى إمكان مغادرة ناديه الحالي باريس سان جيرمان والعودة إلى فريقه السابق برشلونة، بدأ المنتخب البرازيلي اللقاء بقوة وفرض سيطرته، مستفيداً من سرعة نجومه على رأسهم داني ألفيس، الذي نجح في قيادة هجمة رائعة، أنهاها غابرييل جيسوس في الشباك مانحاً أصحاب الأرض هدف التقدم في الدقيقة 19.

وانتفض ليونيل ميسي ورفاقه سريعاً، فلعب قائد الأرجنتين كرة عالية حولها سيرجيو أغويرو برأسه لكنها اصطدمت بالعارضة، قبل أن ينحصر اللعب في وسط الملعب.

وشهد الشوط الأول خشونة من الطرفين، خصوصاً الأرجنتين، الأمر الذي أجبر الحكم الإكوادوري رودي زامبرانو على رفع البطاقة الصفراء 3 مرات (2 للأرجنتين وواحدة للبرازيل).

وتفوق منتخب "التانغو" على المنتخب البرازيلي بـ5 تسديدات على المرمى، مقابل 2 فقط للأخير.

وفي الشوط الثاني، أدخل المدير الفني لأصحاب الأرض تيتي، ويليان بدلاً من إيفرتون، في محاولة للسيطرة على وسط الملعب، لكن الأرجنتين كانت الطرف الأفضل بتسديدة أولى لمارتينيز بين يدي الحارس أليسون بيكر، وأخرى لرودريغو دي بول علت العارضة.

ورد كوتينيو بتسديدة فوق العارضة أيضاً، قبل أن يطلق ميسي كرة صاروخية ارتدت من القائم الأيمن، لتشتعل المباراة وسط أجواء جماهيرية مميزة.

وأدخل المدير الفني للأرجنتين ليونيل سكالوني اللاعب أنخل دي ماريا بدلاً من ماركوس أكونيا في الدقيقة 59، لزيادة الضغط الهجومي على المنافس.

وتعرض المنتخب البرازيلي لضربة قوية بإصابة مدافعه ماركينيوس، الذي خرج ودخل جواو ميراندا بدلاً منه (63)، ليهدد ميسي مرمى صاحب الأرض مجدداً بتسديدة من ركلة الحرة بين يدي أليسون.

وفي وقت كان المنتخب الأرجنتيني الطرف الأفضل والأخطر، انطلق جيسوس بسرعة عالية من وسط الملعب وتلاعب بالمدافعين ثم مرر كرة بالعرض إلى فيرمينو الذي تابعها في المرمى، مطلقاً رصاصة ثانية في شباك فرانكو أرماني (71).

وارتفع عدد البطاقات الصفراء في الشوط الثاني، حتى أن سكالوني حصل على إنذار أيضاً في الدقيقة 75.

وحاول ميسي ورفاقه العودة بالنتيجة في ربع الساعة الأخير، لكنهم فشلوا في ذلك، ليبلغ صاحب الأرض النهائي.

ورغم الخسارة، خاض منتخب "التانغو" واحدة من أفضل مبارياته خلال الفترة الأخيرة، لكنه فشل في تسجيل الأهداف.

Abed.harb@annahar.com.lb

Twitter: @abedharb2

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard