المعهد العالي للأعمال "إيزا" ينعى مديره العام ستيفان أتالي... سيرة الراحل

2 تموز 2019 | 18:49

الراحل ستيفان أتالي.

نعى المعهد العالي للأعمال "إيزا" مديره العام ستيفان اتالي، وقال في بيان، أنّه تسلّم منصب المدير العام منذ كانون الثاني 2009، وقد بثّ في مؤسستنا أجمل نفحات الرُقيّ، التي سمحت له، رغم الوضع الاقتصادي والسياسي الحرج في معظم الأحيان، أن يرتقي بالمعهد إلى التميّز الأكاديمي في لبنان والمنطقة. لقد ألهم التزامه الشديد فريق العمل في المعهد، وكلّ من أحاط به، التحلّي بتلك الإرادة الصلبة على التقدّم والتفوّق على الذات، بهدف تدريب قادة الغدّ، نساءً ورجال، وتزويدهم بما يحتاجون إليه لخوض غمار الحياة المهنيّة بحرفية تامّة ضمن المؤسسات التي يعملون فيها". 

وتابع البيان: "بقيادة هذا المدير المقدام والبنّاء وصاحب الرؤية الجريئة، شهد المعهد العالي للأعمال تحوّلات لافتة، وتجدّداً دائماً، وديناميكيّة مبتكرة، وأفكاراً جديدة، وصلابة راسخة، وتفاؤلاً واضحاً، وإرادة لا تتزعزع، تؤمن بضرورة الكدّ لتحقيق الأفضل، دائمًا. لقد رسّخ ستيفان أتالي قيمًا يشهد لها كلّ من عمل معه، من موظّفين، وطلّاب، وقدامى المعهد، والعملاء، والمزوّدين والشركاء. المناقبيّة في العمل، والاحترام، والوفاء، والانفتاح، والابتكار كانت كلّها قيم لا تفارق يومياته. لا يسعنا سوى أن نحترم إلى الأبد تلك القيم، وتلك التعاليم، وسوف نحرص على تخليد هذا الإرث طويلًا". 

وأضاف: "اليوم، المعهد العالي للأعمال يبكي... وكيف لا؟ فهو غدا يتيم الأب والمدير والقائد، لا بل أكثر، يتيم الصديق، ذلك الذي كان دائمًا يعرف كيف يجد الكلمة والمبادرة والعزاء المناسب في أكثر الأوقات الحرجة. شكرًا يا ستيفان... شكرًا على كلّ ما أعطيته لهذه المؤسسة، وشكرًا على كلّ ما أعطيته لكلّ فرد من فريق عمل المعهد العالي للأعمال، وشكرًا على تفانيك في العمل، وشكرًا لأنّك كنت القدوة". 

مَن هو ستيفان أتالي؟

شغل ستيفان أتالي منصب المدير العام للمعهد العالي للأعمال "إيزا" في بيروت منذ 2009، وهو خرّيج جامعة باريس دوفين ومعهد الدراسات السياسية في باريس (العلوم السياسيّة).

استهلّ سيرته المهنية في منصب مستشار في شركة استشارات في باريس.

وفي العام 1999، انضمّ إلى فريق الإدارة الدولية لغرفة التجارة والصناعة في باريس.

بين العامين 2002 و2007، تم تعيينه للمرة الأولى في بيروت، في الـ"إيزا"، وهو المعهد العالي لإدارة الاعمال، الذي أسسته الحكومة اللبنانية والحكومة الفرنسية، بإدارة غرفة التجارة والصناعة في باريس، إيل-دو-فرانس. وقد شغل منصب المسؤول عن تطوير المنهج الدراسي وترسيخ منحى الأعمال في المعهد.

في ما بعد، انضمّ إلى الكلّية العليا للتجارة في باريس، وهي المعهد العالي لإدارة الأعمال التابع لغرفة التجارة والصناعة في باريس، إيل-دو-فرانس، وشغل منصب مساعد المدير العام، القائم بالأعمال العامة، قبل أن يعود إلى بيروت في كانون الثاني 2009.

كان أتالي رئيس "ميريف" غرفة التجارة والصناعة بين فرنسا ولبنان التي تأسست في نيسان 2008 بمبادرة من أصحاب مؤسسات لبنانيين وفرنسيين، بدعم من البعثة الاقتصادية التابعة للسفارة الفرنسيّة في لبنان.

في تشرن الأوّل 2018، كرّم سفير فرنسا لدى لبنان برونو فوشيه، ستيفان أتالي، وقلّدة شارة فارس في وسام الاستحقاق الفرنسي، كما قلّده فخامة رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة العماد ميشال عون وسام الاستحقاق الذهبي في مجال الصحّة اللبنانيّة.

التعازي

تقبل التعازي في جامعة المعهد العالي للاعمال الأربعاء 3 تموز، ابتداءً من الساعة الثانية بعد الظهر ولغاية السادسة مساءً، ويوم الخميس 4 الجاري ابتداءً من الساعة التاسعة صباحاً لغاية الأولى بعد الظهر. يحتفل بالصلاة لراحة نفسه في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر في كنيسة مار يوسف للاباء اليسوعيين -الأشرفية، شارع مونو.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard