كلبة تنقذ حياة إمرأة عبر أكل وجهها!

14 كانون الثاني 2014 | 10:43

ظلت البريطانية ويندي هامرايدنغ (53 سنة) كفيفة لمدة عامين ولجأت إلى عمليات جراحية لاستعادة جزء من ملامحها وقدرتها على ان تبصر، بعدما أغمي عليها متأثرة بفرط تناول الكحول. لكنها استيقظت بعد ساعتين مغطاة بدمها لتفاجأ بأن كلبتها قد أكلت عينها وأجزاء من وجهها، بحسب ما جاء في صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

وقد حاول الأطباء حديثاً اللجوء إلى زرع واحدة من أسنانها في القرنية لزراعة إسطوانة بصرية تعرف باسم optical cylinder "القرنية الصناعية" ويطلق على العملية اسم osteo-odonto-keratoprothesis، الأمر الذي مكنها من الرؤية من جديد، ولكن بعينها اليسرى فقط. أما بالنسبة لعينها اليمنى، فقد تآكلت المنطقة حول العين تماماً أثناء الحادث، مما يعني أنها لن تتمكن من القيام بالعملية نفسها.

وتقول السيدة إن كاسي (الكلبة) أنقذت فعلاً حياتها، وذلك لأنه، من خلال أكل وجهها، وضعت حداً لإدمانها على الكحول!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard