بسبب هجوم الجماهير... فنانون حذفوا صورهم بعد نشرها على السوشيل ميديا

29 حزيران 2019 | 15:29

المصدر: "النهار"

أثارت الفنانة المصرية أروى جودة، حالة من الجدل أخيراً، بعدما نشرت صورة جريئة عبر حسابها في "إنستغرام"، قبل أن تحذفها بعد 3 دقائق فقط، بسبب هجوم الجماهير والتعليقات المسيئة ضدها، لظهورها بفستان يكشف ظهرها، واعتقاد البعض أنها شِبه عارية.

لم تكن أروى جودة الوحيدة التي اضطرت إلى حذف صورها من حساباتها على السوشيل ميديا، بسبب غضب الجماهير، حيث كانت الأزمة الأبرز من نصيب الفنان محمد رمضان، بعدما تعرّض لهجوم كبير بعد الصورة التي نشرها عبر حسابه في "فايسبوك"، وجمعته بجمال مبارك، نجل الرئيس المصري السابق حسني مبارك، معلّقاً عليها "مع الراجل المحترم"، بخاصةٍ أنها جاءت في ظل حالة الغضب ضد أسرة مبارك بعد "ثورة 25 يناير"، حيث هاجمته الجماهير في التعليقات ليضطر إلى حذف الصورة.

المطربة المصرية #أنغام احتفلت بعيد الأم بنشر صورة والدتها على "فايسبوك"، إلا أنّ تعليقات بعض متابعيها كانت صادمة، حيث سخروا من سمنتها في الصورة، وأنها على غير ابنتها الشهيرة بالماكياج والقوام الرشيق، لتضطر في النهاية لحذف الصورة.

 الفنانة غادة عبدالرازق نشرت صورة لها داخل كازينو في لندن وهي تلعب القمار، لتتعرّض لهجوم كبير بين جمهورها، ما اضطرها إلى حذف الصورة في "إنستغرام".

وتعرّضت المطربة المغربية سميرة سعيد لموقف محرج، جعلها تحذف صورة لها من "فايسبوك" بعد ساعة من نشرها؛ بسبب موجة سخرية منها، حيث ظهرت وهي ترتدي فستاناً أصفر اللون، يشبه الأحبال الملفوفة عليها، كأنها "معكرونة اسباغتي".

ويبدو أن الفنانة شيرين عبدالوهاب كانت تمر بحالة نفسية سيئة، ونشرت على إثرها صورة لها وهي تبكي عبر صفحتها الشخصية، ولكنها لم تستمر دقائق وحذفتها على الفور.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard