لهيب درجات الحرارة قد يؤثر سلباً في حركة الطائرات

28 حزيران 2019 | 10:45

المصدر: "النهار"

طائرة ميدل ايست.

مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، يبدأ تأثيرها السلبي في حركة الملاحة وتسيير الرحلات الجوية.

قد يتساءل البعض عن علاقة الحرارة بحركة الطائرات وما تأثيرها السلبي؟ هناك علاقة مباشرة بين ارتفاع الحرارة خلال فصل الصيف وحركة إقلاع الطائرات. يتأثّر اقلاع الطائرات بعدة عوامل، منها: اتجاه وسرعة الرياح، فعلى الطائرات دائماً الإقلاع عكس اتجاه الرياح. العامل الثاني وزن الطائرة، فكلّما زاد وزن الطائرة، اضطرت لاستعمال مسافة أطول من المدرج. والعامل الثالث والأخير هو ارتفاع الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة، فكلّما ارتفعت درجات الحرارة أصبح الهواء أرق ما يلزم الطائرات لاستعمال مسافة أطول من المدرج. فعندما يقل الوزن النوعي، يكون هناك هواء أقل لرفع الطائرة عن الأرض. هذا العامل يضع ضغطاً إضافياً على محرك الطائرة لتوليد المزيد من الطاقة أثناء الإقلاع. علاوة على ذلك، قد تؤدي الحرارة الشديدة أيضاً إلى ارتفاع درجة حرارة مكونات الطائرة، كالمكابح على سبيل المثال. قد تؤدي ارتفاع درجة حرارة المكابح إلى حريق خطير في قمرة العجالات.

ارتفعت الحرارة العام المنصرم في الخليج وسجلت أرقاماً قياسية بسبب التغير المناخي. فسجّلت مدينة #الكويت حرارة ناهزت الـ60 درجة مئوية تحت الشمس بحسب الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك وإدارة الأرصاد الجوية الكويتية، مما شلّ حركة الملاحة الجوية في مطار الكويت الدولي جزئياً. إلى ذلك، شهدت مدينة فينيكس الأميركية في 2017 ارتفاعاً قياسياً في درجات الحرارة، حيث إنها تخطت الـ50 درجة مئوية تحت الشمس بحسب مصادر خدمة الطقس الوطنية في#الولايات_المتحدة. ألغت في ذلك الحين شركات الطيران مئات الرحلات من وإلى مطار "فينيكس سكاي هاربور" الدولي.

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard