هل تزوّجت إيزابيل الروسيّة بزاهد خان الباكستاني؟ FactCheck#

20 حزيران 2019 | 16:36

المصدر: "النهار"

البوست والصورة المتناقلان على وسائل التواصل الاجتماعي (فايسبوك).

قصة حب وزواج، وفقا للزعم، بين روسية وباكستاني مليونير. "إيزابيل الروسية تزوجت بزاهد خان الباكستاني". صورة اشعلت وسائل التواصل الاجتماعي، مع تصريح للعروس بانه "لا يهمني الـ730 مليون دولار التي ورثها زاهد عن والده". "لقد احببته من النظرة الاولى". في وقت شكلت الصورة، للأسف، مناسبة للسخرية من الرجل، لكونه صغيرا، واتهام المرأة بسوء النية، كان لا بد من التساؤل عن حقيقة ما يزعمه البوست: خبر كاذب ام حقيقي؟

النتيجة: الزعم ان "الرجل يدعى زاهد خان وهو مليونير باكستاني، وقد تزوجت به ايزابيل الروسية" عن حب، زعم كاذب، ملفق، ذلك ان الرجل يدعى انتظار ماليك، باكستاني، ويعمل في فندق في رأس الخيمة في الامارات، بتأكيد من مصدر في ادارة الفندق لـ"النهار". وماليك "ليس مليونيرا"، و"ليس متزوجا" ايضا. بالنسبة الى السيدة، فلم يمكن تأكيد هويتها. "ربما كانت ضيفة في الفندق"، وربما لا.  

البوست والصورة المتناقلان (فايسبوك).

"النهار" دقّقت وسألت من أجلكم

الوقائع: صورة لشابة برداء اصفر امسكت بيد رجل بعباءة بيضاء. وقد ارفقت بالبوست الآتي: "الحب لا يعرف المستحيل... إيزابيل الروسية تزوجت بزاهد خان الباكستاني. وتقول إيزابيل: جذبتني شخصيته الطاغية وقوته. انه الرجل الوحيد الذي قدر على ان يسعدني. فهو حنون و متفهم، ولا يهمني الـ730 مليون دولار التي ورثها عن والده. لقد احببته من النظرة الاولى".

الصورة والبوست حصدا تعليقات ومشاركات كثيرة، منذ نشرهما، ابتداء من 7 حزيران 2019، على صفحات وحسابات عربية، وايضا لبنانية، على مختلف المنصات الاجتماعية.

التدقيق:

-بالاستعانة بتقنية البحث العكسي عن الصور في "غوغل"، يتبين ان الصورة انتشرت ايضا على صفحات وحسابات اجنبية على نطاق واسع. والبوست ذاته بالانكليزية: "ايزابيل تزوجت بزاهد (علي) خان...". و"المبلغ الذي ورثه" هو 740 مليون دولار (بدلا من 730 في البوست بالعربية)، من دون ان يحدد من أورثه اياه (بخلاف البوست بالعربية). 

وعلى غرار الصورة في صفحات وحسابات عربية عدة، حملت الصورة المتناقلة توقيع Sarcasm Tube، وهي صفحة للسخرية والضحك في "الفايسبوك".

-الجمعة 7 حزيران 2019، نشرت صفحة Sarcasm tube الصورة (الساعة 12,30 ب ظ) بتعليق صغير: True Love (اي حب حقيقي)، مع قلب أحمر. وفي 16 حزيران، اعادت الصفحة نشر الصورة ذاتها، لكن هذه المرة مع قصة زواج ايزابيل بزاهد خان المليونير. وقد حازت حتى الساعة 2200 اعجاب، مع 308 مشاركة، و210 تعليقا. 

يشار ان الصورة ذاتها مع البوست بالانكليزية نشرتها مواقع الكترونية خاصة بالـ"Memes"، ومن دون اي توقيع.

-اليكم التفاصيل المؤكدة بخصوص هذا الصورة والبوست:

*اولا الصورة التُقطت امام مدخل فندق "اجنحة مغل" Mughal Suites في رأس الخيمة بالامارات العربية المتحدة. 

يمكن ملاحظة النبتة ذاتها في الصورة المتناقلة، وايضا في صورة الفندق من الخارج. كذلك، تتشابه في الصورتين تفاصيل الجدران والارضية والبلاط عند المدخل.

الصورة المتناقلة وصورة لمدخل الفندق (من فيديو نشره الفندق على حسابه في يوتيوب).

*ثانيا الرجل الظاهر في الصورة اسمه انتظار ماليك، Intezar Malik، و"هو موظف يعمل في الفندق المذكور منذ نحو عام"، على ما يفيد مصدر مطلع في الفندق "النهار". و"هو باكستاني الجنسية، ويبلغ نحو 46 عاما".

ملاحظة: ما نراه، في الصورة المتناقلة، أعلى العباءة البيضاء لماليك (الى اليمين) هو بطاقة تعريف به، كالتي يضعها موظفون في فنادق ومؤسسات اخرى، لتعريف الضيوف بأسمائهم.

نعم، الصورة والبوست المرفق بها علمت بهما ادارة الفندق. ويؤكد المصدر لـ"النهار" ان "ماليك ليس مليونيرا"، كما يزعم البوست. ويتساءل: "كيف يمكن ان يكون ماليك يملك ثروة قدرها 730 مليون دولار، وفقا للرواية، ولا يزال يعمل لدينا في الفندق؟"

*ماذا عن السيدة التي يظهر معها في الصورة، يجيب: "ربما كانت ضيفة في الفندق. لكن لا شيء مؤكدا في هذا الشأن". كذلك، تاريخ التقاط الصورة ليس معروفا.

وفقا لاحد معارف ماليك، والذي امكن "النهار" التواصل معه، ماليك "ليس حتى متزوجا"، مشيرا الى انه غالبا ما يلتقط زوار للفندق صورا معه".

في الحساب الرسمي للفندق على "انستغرام"، نشرت صورة له مع عدد من الاشخاص، على الارجح زوار للفندق. ونرى مجددا بطاقة التعريف الخاصة به، تماما كما في الصورة المتناقلة.

كذلك، وجدنا لكم ماليك في فيديو نشره حساب الفندق في "يوتيوب"، وكان ينتظر عند باب المدخل ليرحب بالزوار (1 ت2 2018).

-"النهار" استوضحت صفحة Sarcasm Tube، ناشرة البوست والصورة مرتين، حقيقة المزاعم حول "ايزابيل وزاهد". وجاء ردها بأن المزاعم "حقيقية". ورغم تبيان "النهار" لها ان "زاهد المليونير" المزعوم يعمل في فندق بالإمارات، وليس "مليونيرا" او "متزوجا" كما زعمت، اصرت الصفحة على التمسك بخبرها الكاذب. 

النتيجة: البوست المتناقل عن "زواج ايزابيل الروسية بزاهد خان المليونير الباكستاني"، قصة مفبركة من اولها الى آخرها. وللأسف ان هذا الخبر الكاذب شكّل منطلقا للتعرض علنا للرجل، وايضا للمرأة، بما عكس سخرية مسيئة تجاهما. 

[email protected]

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard