محمد اسكندر يستنجد بشخصية سياسية

19 حزيران 2019 | 12:59

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

محمد اسكندر.

بعدما أكد الفنان محمد اسكندر ونجله فارس أنهما لن يحضرا بمفردهما إلى جلسة الاستجواب التي كانت مقررة التاسعة من صباح اليوم في ثكنة جوزف ضاهر ـ بوليفار كميل شمعون، علمت "النهار" أنّ اسكندر تواصل مع شخصية سياسية رفيعة المستوى طلب منها التوسّط لإيجاد حلّ في الدعوى المرفوعة ضدّه ونجله من #مصرف_الإسكان بجرم القدح والذم في كليب أغنية "من أين لك هذا". واوضح اسكندر أنه لم يكن يقصد أي مؤسسة، إنما أراد تسليط الضوء على "الاثراء غير المشروع". وظهر في خاصية "الستوري" في حساب نجله فارس عبر "إنستغرام" من أمام الثكنة: "أقصد كل فاسد في آخر الكرة الأرضية بأغنيتي ولا أعود إلى الوراء". 

اسكندر الذي أطلّ في فيديو السبت الفائت أطلق "صرخة مدوّية" واعتبر أن "المسألة أصبحت تكسير روس"، حاز على دعم نقابة الفنانين المحترفين في لبنان التي أعلنت تضامنها معه في عمله الأخير "الذي عبّر فيه عن معاناة الناس "من أين لك هذا"، مؤكدة في بيان أنها "تحت سقف القانون وتحترم المؤسسات القضائية والأمنية، وكذلك تحترم المؤسسات الخاصة كافة، وفي الوقت نفسه تؤكد تمسّكها واحترامها لحرية التعبير التي يكفلها الدستور". 

وختمت النقابة بيانها بالإشارة إلى أنّها "برئاسة نقيبها جهاد الأطرش سيكون لها مبادرة حلّ أمام المراجع المتخصّصة". 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard