"بركة دماء"... كيف أطاح العنف العائليّ شاناهان من منصبه؟

19 حزيران 2019 | 12:23

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وعن يساره باتريك شاناهان - "أ ب".

تعنيف، دماء، لكمات، عين متورّمة، أنف دامٍ، يد مكسورة، جمجمة مكسورة... قد لا تكون مسائل المشاكل والطلاق بين السياسيّين وزوجاتهنّ حدثاً نادراً في مختلف دول العالم. لكن قلّة توقّعت أنّ طريقة طلاق وزير الدفاع الأميركيّ بالوكالة باتريك شاناهان وما سبقها من تعنيف، ستفتح الباب واسعاً كي يغادر من خلاله عالم السياسة. ببساطة، أراد شهانان ألّا تطارده وأولاده "جروح" الماضي، جروح كانت للمفارقة نفسيّة وجسديّة في آن.

أعلن الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب أمس تعيين وزير الجيش مارك إسبر وزيراً للدفاع بالوكالة مكان شاناهان، علماً أنّ ترامب لم يكن قد عيّن وزيراً بالأصالة لهذا المنصب بعد استقالة جايمس ماتيس في كانون الأوّل الماضي. هكذا دخلت الولايات المتّحدة أطول فترة في تاريخها من دون أن يكون لها وزير للدفاع في وقت تتفاقم هذه المشكلة بفعل التوتّر الحاصل في الخليج العربيّ واضطرار واشنطن إرسال المزيد من القطع البحريّة والجنود الأميركيّين إلى المنطقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard