"ظاهرة غريبة في مستشفى بلبنان"... هل وُلد طفلٌ بذيل؟ FactChecking#

17 حزيران 2019 | 15:22

المصدر: "النهار"

صورتان متناقلتان للطفلة التي ولدت بذيل في بنغلادش (فايسبوك).

"الحالة غريبة"، وفقا للتعبير. "طفل ولد بذيل أسفل الظهر"، على ما تناقلت صفحات وحسابات عربية في الايام الماضية. وفي صفحات وحسابات لبنانية، زعم ان هذه "الظاهرة الغريبة" سجلت في "مستشفى بلبنان". المشاركات واسعة لثلاث صور توثق الحالة، و"سبحان الله"، على ما اجمعت عليه التعليقات. ولكن ما حقيقة هذه الصور؟ ما مصدرها؟ لبنان؟ العراق؟ باكستان، الهند، ام تونس، كما زعمت صفحات؟

النتيجة: الزعم ان "هذه الظاهرة الغريبة" سجلت في "مستشفى بلبنان"، زعم كاذب. كذلك الامر بالنسبة الى الزعم انها حصلت في تونس، او العراق، او باكستان، او الهند... في حقيقة الامر، الصور مصدرها بنغلادش. هناك سجلت هذه الحالة "النادرة". وللسائلين، الطفلة بخير، و"العملية تكللت بالنجاح". الذيل ازيل.

"النّهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: منذ 13 حزيران 2019، بدأت حسابات وصفحات عربية تتناقل مجموعة صور يظهر فيها طفل صغير بذيل اسفل ظهره، مع الشرح الآتي: "في حالة غريبه من نوعها، ولادة طفل ولديه ذيل أسفل الظهر". وقد عمد مستخدمون الى نشر ان هذه الحالة سجلت، تارة في العراق، وتارة اخرى في تونس، بينما ذكر آخرون انها في باكستان، وايضا الهند

كذلك، ذهبت حسابات لبنانية الى الاعلان: "ظاهرة غريبة من نوعها في مستشفى.... (بلبنان) طفل بذيل". والصور المتناقلة هي ذاتها.

التدقيق:

-بالاستعانة بتقنية البحث العكسي عن الصور بواسطة "غوغل"، نصل الى بنغلادش. الصور المتناقلة ذاتها نشرتها مواقع اخبارية بنغلادشية عدة في خبر عن هذه الحالة، اضافة الى فيديو.

وفقا لموقع Bangladesh Times، "ولدت طفلة في سونيموري بمنطقة نوخالي، بذيل طوله 16 سنتيمترا. الطفلة عمرها 15 يومًا فقط. ومنذ ثلاثة أيام (الثلثاء 11 حزيران)، تمت إزالة الذيل بواسطة الجراحة". وافاد ان هذه الحالة، اي طفل بذيل، "هي الاولى التي تسجل في بنغلادش" (المقالة نشرت في 14 حزيران 2019). ونشر الموقع فيديو للطفلة الصغيرة على طاولة العمليات.

ونقل عن الطبيب المعالج للطفلة نصر الإسلام عكاش إن "ظهور هذا الذيل امر نادر". وفقا له، "تم الإبلاغ عن 50 حالة في العالم، بعد عام 1950". "لكنها الحالة الاولى في بنغلادش". وفي المعلومات التي اوردها، "تعيش عائلة الطفلة في بلدة سونيموري في ناخالي. وقد ولدت في 30 ايار بذيل طوله 16 سنتيمترا. وفي وقت لاحق، تم نقلها إلى مستشفى خاص في مدينة دكا لتلقي العلاج".

وقال الدكتور عكاش ان "هذا الذيل يعرف باسم الذيل البشري... ويكون معلقا بالجلد. وفي هذه الحالة، فإن العلاج ليس مشكلة معقدة. لقد انهينا الجراحة بنجاح". وطمأن الى ان "الطفلة بصحة جيدة، ولا مشكلة اخرى لديها. ويمكن ان تغادر المستشفى". ونشر له موقع Bangladesh Times هذه المقابلة الخاصة معه (الفيديو ادناه).

-ماذا يقول الطب عن الذيل البشري، وايضا "الذيل اللاوظيفي" Vestigial Tail؟ 

وفقا لدراسة طبية بعنوان: Spectrum of human tails: A report of six cases نشرتها المجلة الرسمية للجمعية الهندية لجراحي الأطفال Journal of Indian Association of Pediatric Surgeons (كانون الثاني 2012)، فإن "الذيل البشري حالة نادرة. ولادة طفل بذيل يمكن أن يتسبب باضطرابات نفسية هائلة للوالدين. وعادة ما يصنف على أنه ذيل حقيقي وزائف. الذيل يرتبط عادة بخلل التنسج الشوكي spinal dysraphism".

في تشخيص طبي تقدمه هذه الدراسة، "يوصف الذيل البشري اللاوظيفي بأنه بقايا بنية وجدت في الحياة الجنينية أو في حالاتها البدائية. خلال الأسبوع الخامس إلى السادس للجنين في الرحم، يكون له ذيل بشري مكون من 10 الى 12 فقرة. وبعمر الـ8 أسابيع، يختفي الذيل البشري. اما بقاؤه، فمرده على الارجح بقايا اللافقاريات المفصلية من الذيل الجنيني".

وتميز الدراسة بين الذيل البشري "الحقيقي" (اللاوظيفي)، والذيل "الزائف". وتوضح ان "الذيل البشري الحقيقي ينشأ من البقايا الاكثر عظمية للذيل الجنيني. وهو يحتوي على أنسجة دهنية، وأنسجة ضامة، وحزما مركزية من العضلات المخططة، وأوعية دموية وعصبية، ويغطيها كلها الجلد. وهناك نقص في العظام والغضاريف والحبل الشوكي. يمكن أن يتحرك الذيل ويتقلص... وبعكس ذيل الفقاريات الأخرى، لا يحتوي الذيل البشري الحقيقي على بنى فقارية. وتتم إزالته بسهولة جراحيا، من دون ان تبقى له آثار. ونادراً ما يكون سببه عائليًا".

بالنسبة الى الذيل البشري "الزائف" (غير الحقيق)، فإن الدراسة توضح انه "يتمتع بتشابه سطحي للذيل الحقيقي. وهو امتداد شاذ للفقرة العصعصية. وقد يشمل ايضا آفات إضافية هي الأورام الشحمية، والمسخية، الغضروف الورمي، والأورام الدبقية. وقد تكون هناك ايضا حالة جنين طفيلي". وتشرح ايضا ان "الذيل البشري يحصل عادة في المنطقة القطنية العجزية. لكن ثمة حالات سجلت أيضًا في منطقة الناحية الرقبية (او العنقية). كذلك، تم الإبلاغ عن ورم مسخي في ذيل الإنسان".

وتعرض الدراسة 6 حالات لاطفال ولدوا بذيل اسفل الظهر، مع صور لكل حالة.

النتيجة: هذه الصور المتناقلة مصدرها بنغلادش، ولا علاقة للبنان او تونس او العراق او باكستان او الهند بها. الحالة تتعلق بطفلة بنغلاشية ولدت بما يعرف بـ "ذيل بشري". وقد ازيل في عملية جراحية تكللت بـ"النجاح"، وفقا للطبيب المعالج.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard