"أكبر بؤرة" تلوث على الشاطئ اللبناني... الرملة البيضاء ما زالت مقصداً لكثيرين

16 حزيران 2019 | 17:05

المصدر: "النهار"

مجرور الرملة البيضا. (مروان عساف).

لوحة الاهمال التي رسمت الشاطئ منذ سنوات لا تزال على حالها، فالتلوث "يجتاح" مياه البحر وان كان بنسب مختلفة، لا سيما الرملة البيضاء، أكثر البؤر تلوثاً على الشاطئ اللبناني، نتيجة اختلاط مجاري الصرف الصحي بالبحر لتقسمه الى ألوان، بين البني والاخضر والازرق، كل بحسب نوع الملوثات التي خلطت به، وذلك على الرغم من وجود فنادق خمسة نجوم ومقاهٍ لها روادها.
القرار اتخذ كمية السموم التي اجبر البحر على ابتلاعها والتي لا تستطيع حتى المحيطات تحملها، لم تتمكن من اغلاق متنفس الطبقتين الوسطى والفقيرة، اذ يأبى البعض مقاطعة الشاطئ الذي فتح لهم أبوابه مجاناً، استقبلهم وهم في عزّ حاجتهم الى مكان ينسون فيه هموهم اليومية المعيشية والاقتصادية، ولا سيما أن قدرتهم المادية لا تسمح لهم بارتياد المسابح الخاصة. وعن ذلك علّق مدير الشاطئ المجاني، المنسق العام للنشاط الشبابي في" حملة الازرق الكبير" نزيه الريس في حديث لـ"النهار" قائلاً إن "قرار استمرار فتح المسبح المجاني امام الجميع اتخذه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وبلدية بيروت، أما في ما يتعلق بقساطل الصرف الصحي المدارة في البحر امام منتجعي "ايدن باي" و"الموفنبيك"...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard