الصور الأجمل لفرحة رابتورز باللقب التاريخي

14 حزيران 2019 | 09:57

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

فرحة الجماهير (أ ب).

خرج الألاف من جماهير #تورونتو_رابتورز إلى الشوارع في فرحة عارمة، بعدما نجح فريقهم في الظفر بلقب #الدوري_الأميركي للمحترفين في كرة السلة للمرة الأولى في تاريخه على حساب بطل الموسمين الماضيين غولدن ستايت #واريورز.

وحسم رابتورز المواجهة السادسة في الدوري النهائي أمام مضيفه واريورز 114-110 لينهي السلسلة في مصلحته 4-2، ويصبح أول فريق كندي ينال لقب الدوري الأميركي للمحترفين.

وتجمع الآلاف من المشجعين، يرتدون قمصان وقبعات حمراء وسوداء لنادي رابتورز، في الحانات في جميع أنحاء المدينة لمشاهدة أكبر مباراة في تاريخ كرة السلة في كندا.

ومع صافرة النهاية، اجتاحوا ساحة يونج-دونداس وهم يهتفون "نحن الشمال"، وهي صيحة حاشدة لفريق تورنتو الموجودة أيضًا في العديد من الأعلام التي رفعها المشجعون.

"أشعر أنني بحالة رائعة حقا، لقد كنت أنتظر هذه اللحظة طوال حياتي!"، هذا ما قاله لوكالة "فرانس برس" حسين أسومة، 26 عاماً، مرتدياً قميص رابتورز.

وقال أوين كارتر (20 عاماً) متحمسماً: "إنه لأمر مجنون، لم أر شيئا مماثلا منذ أن عشت هنا. إنها لعبة رائعة، كانت الأدوار النهائية مجنونة! لقد أظهرنا أنه يمكننا اللعب ضد أي فريق".

وأطلقت الألعاب النارية وغنت الجماهير "نحن الأبطال" احتفالا بالفوز.وتبادلت الجماهير العناق والرقص وشعارات "هيا رابتورز".

وقال برندان سترينغر (24 عاماً): "إنه أمر رائع. لم أر قط فريقاً من تورونتو يفوز بهذا اللقب"، مضيفاً: "يأتي الناس من جميع أنحاء العالم للعيش هنا في كندا، وهذا المساء كانوا متحدين جميعا. من المهم جداً بالنسبة لي أن أرى مدينتي سعيدة".

في الأيام الأخيرة، اكتست أكبر مدينة في كندا ألوان رابتورز، من متحف إيه جي أو (معرض الفنون في أونتاريو) إلى الساحة الشهيرة في تورونتو "نايثان فيليبس" بالقرب من قصر المدينة.

وارتدى عمدة تورنتو جون توري لهذه المناسبة سترة تحمل شعار رابتورز.

وتفاعل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بسرعة مع تتويج رابتورز بتغريدة عبر حسابه في "تويتر" قائلاً: "هكذا نفعل في الشمال"، أرفقها بشعار وتعويذة الفريق.

وفضلا عن "جوراسيك باركس" (مناطق المشجعين) التي أعدت في مختلف أنحاء مدينة تورونتو، تدفق المشجعون من جميع أنحاء البلاد إلى شوارع المدن الكندية الكبرى.

من هاليفاكس (شرقا) إلى فانكوفر (غربا) مرورا بمونتريال (شرقا) ووينيبيغ (وسط)، استمتع عشرات الآلاف من المشجعين بإيقاع مباراة مثيرة دخلت تاريخ الدوري الاميركي للمحترفين.

وبات الفريق الكندي الذي تأسس عام 1995، أول نادٍ من خارج الولايات المتحدة يحرز لقب الدوري، وذلك بفوزه الخميس بفضل لاعبيه كايل لاوري والكاميروني باسكال سياكام اللذين سجل كل منهما 26 نقطة، إضافة الى كاوهي ليونارد وفريد فانفليت (22 نقطة لكل منهما)، علماً أن 12 من نقاط الأخير كانت في الربع الأخير وبنجاح كبير من خارج القوس.

واختير ليونارد، الذي يخوض موسمه الأول مع تورونتو بعد الانضمام إلى صفوفه في الصيف الماضي، قادماً من سان أنطونيو سبيرز، أفضل لاعب في الدور النهائي، وذلك للمرة الثانية بعد عام 2014، حينما توج باللقب أيضاً مع فريقه السابق.

كما أصبح تورونتو رابتورز أول فريق كندي يفوز بلقب رياضي كبير في منافسات أميركية شمالية، منذ تتويج فريق "تورونتو بلو جايز" عام 1993 بلقب سلسلة "وورلد سيريز" النهائية لرياضة البايسبول.


والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard