كان يلهو على درّاجته الهوائية حين دهسته سيّارة... الطفل سمير قاوم الموت لكنه لم ينجح

13 حزيران 2019 | 16:23

المصدر: "النهار"

الطفل سمير.

مسلسل الموت على طرق لبنان يتابع بثّ حلقاته. هذه المرة كُتب على الطفل سمير عبيد أن يكون "بطل" حلقته، بعدما تعرّض لحادث دهس مروّع، لينقل بعدها إلى المستشفى، حيث قاوم أياماً قبل أن يستسلم للموت.

لهوٌ انقلب مأساةً

عند الساعة الثانية من بعد ظهر السبت الماضي وقع ما لم يكن في حسبان عائلة عبيد، حيث خرج ابنها سمير (9 سنوات) للّهو على دراجته الهوائية أمام منزله في بلدة برقايل. كانت الامور تسير بشكل طبيعي، إلى أن مرّ ابن الجيران مسرعاً بسيارته، لم يتنبه لسمير، فما كان منه إلا أن دهسه، وبحسب ما قاله قريب الضحية لـ"النهار"، "سارع سائق السيارة الذي هو جار الضحية بنقله إلى مستشفى الحبتور، كان مصاباً بنزيف في الرأس، دخل في غيبوبة، وللأسف لا يوجد في المستشفى غرفة للعناية بالأطفال، كما أن إدارتها سيئة للغاية، ولم نتمكن من نقل الصغير إلى مستشفى آخر أفضل حالاً منها كون وضعه الصحي لا يسمح، وذلك بعد أن استدعينا طبيباً من مستشفى الروم في بيروت كشف عليه وأطلعنا أنه لا يمكننا ذلك كون وقف الاوكسجين عنه سيؤدي حتماً إلى وفاته".

مقاومة قبل الاستسلام

خمسة أيام وسمير يقاوم الموت، إلا أنه عند الساعة الخامسة من فجر أمس قرر الاستسلام والرحيل، ولفت قريبه "لا كلمات يمكنها التعبير عن حجم مصابنا بخسارته، فقد كان طفلاً هادئاً، ذكيّاً ومحبوباً من الجميع، لكن شاء القدر أن يكون مروره على الأرض سريعاً. في الأمس ودّعناه إلى مثواه الأخير، وسط حرقة في القلب ستبقى ترافقنا إلى الأبد"، وأضاف "لم يرفع والده دعوى ضد من دهسه، وهو شاب يبلغ من العشرين من العمر، ذلك لأنه لم يكن يتقصّد ذلك، لا بل سامحه وسمح له القيام بواجب العزاء، إذ ليست الحالة الأولى في البلدة التي يُدهس فيها أشخاص على يد أبناء المنطقة ويتخذ الاهل قرار المسامحة والعفو".

خسرت عائلة عبيد كبيرها على شقيق يبلغ من العمر 4 سنوات، كما خسر زملاء سمير في المدرسة صديقاً ودوداً، مجتهداً وخلوقاً... في غفلة كتب شخصٌ دخيلٌ نهايةً لحياة إنسان وهو في أولى خطواته على الأرض.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard