أرشيف "النهار" - أميركا ضد أكرنة لبنان

15 حزيران 2019 | 06:30

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

بيروت (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه سركيس نعوم في "النهار" بتاريخ 11 شباط 1995، حمل عنوان "أميركا ضد أكرنة لبنان".
الحل لمشاكل لبنان الذي لن يأتي به تقرير اميركي سنوي عن حقوق الانسان فيه لن يأتي الا من خلال مبادرة اللبنانيين الى الاتفاق على تحديد هذه المشاكل، تقول المصادر الديبلوماسية المطلعة، وتاليا الى ايجاد الحلول القابلة للتطبيق لها. واللبنانيون، كما هو معروف، بعضهم ينتمي الى الديانة المسيحية بمذاهبها المتنوعة وينتمي بعضهم الآخر الى الاسلام بمذاهبه المتنوعة. ومعروف وجود نوع من الاختلاف بين هذين الفريقين حول كثير من الامور الوطنية والسياسية لا يفيد انكاره ولا يمكن طمسه بتصريحات. ونقطة الخلاف الاساسية، باعتراف الكثيرين، وعلى رغم نفي معظمهم ذلك رسميا، تتمثل بامرين: اولهما عدم رضى المسيحيين عن خسارة وضعهم المميز في التركيبة السياسية اللبنانية بعد الحرب الطويلة المعروفة. ومعالجة عدم الرضى يمكن ان تتم، في رأي بعضهم، بتطبيق فعلي للنصوص الدستورية والقانونية المنبثقة من اتفاق الطائف التي اكدت ضرورة ارساء توازن فعلي بين المسلمين والمسيحيين في البلد وعلى كل الصعد. وهذا التطبيق لم يحصل اذ بقي التوازن حبرا على ورق ومارس المسلمون هيمنة في السلطة مماثلة للهيمنة التي مارسها المسيحيون قبل الحرب. اما البعض...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard