شركتان نفطيتان مقرّهما لبنان في مرمى العقوبات... "يد الأميركيين تطاول الجميع"!

12 حزيران 2019 | 18:27

المصدر: "النهار"

شبكة الشركات التابعة لسامر فوز (الخزانة الأميركية).

لم يفلت سامر فوز، أحد أبرز أغنياء الحرب في سوريا، من سياسة "الضغط الاقصى" التي تمارسها ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب لتصفير الصادرات النفطية للنظام الايراني وهدفها الضغط عليه واجباره على التفاوض على اتفاق نووي جديد، وشملت العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الاميركية الثلثاء على فوز وامبراطوريته المالية، كيانين مقرهما لبنان، بتهمة تسهيل شحنات النفط الإيراني المنشأ إلى سوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard