لحياة بلا بلاستيك!

12 حزيران 2019 | 17:58

"غرين بيس".

هل تصدّق أن كل قطعة من المواد البلاستيكية التي تم تصنيعها منذ 400 عام ما زالت موجودة في العالم حتى يومنا هذا؟! نعم، يحتاج البلاستيك من ١٠٠ الى ألف سنة ليتحول الى مايكروبلاستيك، أو الي جزيئات صغيرة من البلاستيك. هذه القطع البلاستيكية تبقى في بيئتنا ومحيطاتنا، تأكلها الأسماك، ونحن بدورنا نأكل الأسماك! لقد تم إنتاج 8.3 مليار طن من البلاستيك منذ الخمسينات.

نستخدمها مرة واحدة وتبقى الى الأبد

ما هو الشيء الذي نستخدمه مرة واحدة في حياتنا ولكن يبٍقى في بيئتنا الى الأبد؟ الجواب: الأدوات البلاستيكية الأحادية الاستخدام، وتشمل: الأكياس والعبوات البلاستيكية والقش والأكواب وأدوات المائدة (شوك وملاعق وسكاكين بلاستيك). هذه الأدوات تعتبر سريعة الاستخدام اذ لا تتطلب من الفرد تنظيفها واعادة استخدامها بعد ذلك، ولكنها سيئة جداً على صحتنا وعلى الكائنات الحية والبيئة!

البلاستيك لا يختفي ولا يتحلل!

قد تتفاجئ عندما تعلم أن هناك حالياً خمسة تريليونات قطعة من البلاستيك في محيطاتنا، ما يكفي لدورانها أكثر من 400 مرة حول الأرض. البلاستيك مصنوع من مواد كيمائية غير قابلة للتحلل في الطبيعة. وبالتالي فإن معظم مخلفات منتجات البلاستيك وخاصّة أكياس البلاستيك لا يمكن التخلص منها بسهولة ولا يمكن اعادة تدويرها كلها. ٩٪ فقط يعاد تدويره، وهي بالتالي تشكل عبئاً كبيراً على البيئة وخطراً يهدد حياة الإنسان والبيئة والكائنات الحية.

ما الحل؟

الحل الأول يبدأ بالحد من استخدام البلاستيك الأحادي الاستخدام. وتحقيقاً لهذا الهدف، يتحمل المستهلك جزءا من المسؤولية، عبر التخفيف من استخدام البلاستيك في خياراته اليومية. والأهم من ذلك، هو محاربة البلاستيك من المصدر، من الشركات التي تستخدم البلاستيك الأحادي في منتجاتها وتترك المستهلك دون خيارات أخرى. فإننا كأفراد في هذا المجتمع يجب أن نفكر في كيفية إجراء تغييرات مفيدة للبيئة. هناك حركة متزايدة من الناس الذين يرفضون الرواية القديمة بأن البلاستيك الأحادي لا يمكن تجنبه، ويعلمون ان الانسان هو من خلق هذه المشكلة، لذلك نحن بالتأكيد لدينا القدرة على إصلاحها.

هل مازلت ستختار تناول طعامك مع سكين وشوكة بلاستيك؟ هل ما زلت ستستخدم أكياس متعددة في كل رحلة تقوم بها إلى السوبر ماركت، مع العلم أنها ستنتهي في بطن حيوان ما؟ لا أعتقد، إذا كنت مصممًا حقًا على إجراء تغيير، فقم بتنزيل مجموعة إرشادات “مليونية كوكبنا الأزرق” والتي تضم مليون طريقة يمكن اتباعها للحد من مشكلة البلاستيك، وكيف يمكنك أنت المساهمة في إيقافها لعالم بلا بلاستيك. لنبدأ بأنفسنا!

وأخيرًا ، يمكنك تنزيل مجموعة أرشادات

“مليونية كوكبنا الأزرق”

للتعرف على كيفية المساهمة في مستقبل خالٍ من البلاستيك!

*هذا المقال ينشر بالتعاون مع جمعية "غرين بيس". 

مقبلات سريعة التحضير... باذنجان وجبنة الماعز لنكهة فريدة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard